"يديعوت": ترامب سيعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل نهاية أيار

توقعت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، قيام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارته المقبلة إلى تل أبيب، بالاعتراف رسميا بـ "مدينة القدس كاملة عاصمة لإسرائيل"، غير أنه لن يقوم بتنفيذ ما تعهد به خلال حملته الانتخابية بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب.

وبحسب ما أوردته الصحيفة على موقعها الالكتروني، اليوم الخميس؛ فسيقوم ترامب بهذا الإعلان خلال زيارته المقبلة إلى تل أبيب، التي أفادت تقارير أنها ستكون في أواخر شهر أيار/ مايو، وهو ما أكد البيت الأبيض أنه يقوم بـ "دراسته".

ومن المتوقع أن يعلن الرئيس الأمريكي عن دعمه لإقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل بهدف الدفع بمبادرة السلام الإقليمي، حسب الصحيفة.

ومنذ إنشاء الاحتلال الإسرائيلي لدولته على الأراضي الفلسطينية عام 1948، اعتمدت الولايات المتحدة الأمريكية سياسة محدّدة لم تعترف خلالها بسيادة أي طرف على أي جزء من مدينة القدس.

وخلال حملته الانتخابية، تعهد ترامب مرارا وتكرارا بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، الأمر الذي أثار اعتراضات قوية في صفوف الفلسطينيين.

وقام الاحتلال الإسرائيلي ببسط سيادته على الشطر الشرقي للقدس وشطرها الشرقي، وأعلنت المدينة عاصمة له، في حين يصّر الفلسطينيون على أن شرقي القدس عاصمة لدولتهم المستقلة.

وأفادت الصحيفة، أن وفدا يضم 25 مسؤولا أمريكيا من المتوقع أن يصل إلى تل أبيب، اليوم الخميس، للبدء بالتخطيط لأول رحلة لترامب خارج الولايات المتحدة كرئيس.

وسيرافق ترامب - الذي من المتوقع أن يقوم بزيارة إسرائيل والسلطة الفلسطينية في زيارة خاطفة تستمر لمدة 36 ساعة في أواخر شهر أيار/ مايو - ابنته ايفانكا وصهره جاريد كوشنر.

ومن المرجح أن يقوم ترامب  أيضا، بزيارة الأردن والسعودية قريبا، وهما لاعبان رئيسيان في أي خطوة لصنع سلام إقليمي.

وفي الأسبوع المقبل، سيستضيف ترامب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في البيت الأبيض، تمهيدا لعقد قمة محتملة بمشاركة الأخير ورئيس الوزراء ببنيامين نتنياهو وقادة عدد من الدول العربية.

ومن المقرر أن يصل السفير الأمريكي الجديد لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، إلى القدس في 15 أيار/ مايو لتقديم أوراق اعتماده لرئيس الدولة العبرية رؤوفين ريفلين في شهر حزيران/ يونيو.


ــــــــــ

من سليم تايه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.