الخارجية الإيرانية تستدعي السفير الباكستاني بطهران احتجاجا على مقتل 9 من حرس حدودها

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي انه تم استدعاء سفير باكستان بطهران إثر الاعتداء الذي تعرض له حرس الحدود الإيراني مساء أول أمس الاربعاء في منطقة میرجاوه الحدودیة مع باكستان وأدى الى مقتل 9 من افراد حرس الحدود الإيراني.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية اليوم الجمعة عن قاسمي قوله: "إن المدير العام لدائرة غرب آسيا بوزارة الخارجية ابلغ سفير باكستان احتجاج الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وقال اننا نتوقع من الجانب الباكستاني القيام بإجراءات جادة وأساسية لاعتقال الإرهابيين ومعاقبتهم.

وأضاف: "للأسف فان حدود باكستان معنا باتت غير آمنة في حين سعينا نحن كي تكون حدودنا مع باكستان هي الاكثر أمنا، ونتوقع من الجانب الباكستاني تنفيذ وعوده التي قطعها للمسؤولين الإيرانيين، وأن لا يسمح بتكرار هذا الحوادث انطلاقا من الحدود والاراضي الباكستانية في المستقبل".

من جانبه أعرب سفير باكستان عن مواساته لوقوع الحادث الأخير، وأكد أنه سيبلغ حكومته في أسرع وقت باحتجاج إيران على هذا الحادث، ووصفه بأنه "إرهابي".

يذكر أن 9 من حرس الحدود الإيرانيين استشهدوا وأصيب اثنان آخران اول أمس الاربعاء في كمين نصبه عناصر ارهابية في منطقة میرجاوة عند الحدود مع باكستان بمحافظة سیستان وبلوجستان جنوب شرقي إيران، وفر الجناة على إثرها الى داخل الاراضي الباكستانية.

وتشهد محافظة سیستان وبلوجستان (ثالث أكبر محافظة إيرانية، وأغلب سكانها من السنة)، اشتباكات من وقت لآخر، بين قوات الأمن الإيرانية وتنظيم يطلق على نفسه اسم "جند العدل"، تقول طهران إنه يتلقى دعماً من أجهزة مخابرات أجنبية، وتتهم باكستان بعدم ضبط حدودها أمام تحركاته.

وتنظيم "جند العدل" ("جيش الله" سابقاً) تأسس بدعوى "حماية حقوق السنة" في إيران، وينشط منذ عام 2003.

وعام 2010، ألقت السلطات الإيرانية القبض على "عبد الملك ريغي"، زعيم التنظيم، قبل أن تقوم بإعدامه في وقت لاحق من العام نفسه.

وتشير إحصاءات شبه رسمية إلى انتماء 10% من الإيرانيين للمذهب السني، أغلبهم من الأكراد والبلوش.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.