كوريا الشمالية تجري تجربة لصاروخ بالستي

أفادت كوريا الجنوبية، بأن غريمتها الشمالية أجرت تجربة صاروخية باليستية جديدة، فجر اليوم السبت، في حين اعتبر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التجربة "دلالة على عدم احترام بيونغ يانغ لحليفتها وجارتها الصين".

وقال الجيش الكوري الجنوبي في بيان له نقلته وكالة "يوناب"، إن "كوريا الشمالية أطلقت صاروخاً مجهول الطراز من موقع بالقرب من بوكتشانغ في بيونغانام - دو (مقاطعة بيونغان الجنوبية)، في وقت مبكر من صباح اليوم".

وأضافت: "يُقدّر أن التجربة فشلت، حيث انفجر الصاروخ على الأرجح في الجو، بعد ثوانٍ من إطلاقه".

بدوره، أكّد الجيش الأمريكي أنه تعقّب إطلاق صاروخ باليستي كوري شمالي، ولكنه لم يغادر أراضيها، ولم يشكّل تهديداً للولايات المتحدة.

واعتبر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن التجربة الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية دليل على عدم احترامها لحليفتها الصين.

وكتب ترامب على حسابه بموقع "تويتر"، بعد ساعات من التجربة: إن "كوريا الشمالية لم تحترم رغبات الصين ورئيسها المحترم جداً عندما أطلقت -بعملية غير ناجحة- صاروخاً اليوم. أمر سيئ".

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في الآونة الأخيرة، عقب تنفيذ بيونغ يانغ تجارب صاروخية جديدة من جهة، وقرار واشنطن نشر حاملة الطائرات العملاقة كارل فينسون قرب شبه الجزيرة الكورية من جهة ثانية.

وفي وقت سابق من نيسان/ أبريل الجاري، أكد الرئيس الأمريكي قبيل لقائه بنظيره الصيني شي جين بينغ، أن بلاده "ستتولى أمر كوريا مع حلفائها في حال رفضت الصين التعامل مع الأمر".

إلا أن ترامب، أعرب بعد لقائه بينغ في منتجعه مارا لاغو بولاية فلوريدا، أن الأخير سيبذل ما في وسعه من أجل ثني كوريا عن مواصلة نشاطاتها.

وتحاول واشنطن تجريد بيونغ يانغ من أسلحتها النووية ووقف برنامج صواريخها البالستية بسبب تهديد الأخيرة بضرب الولايات المتحدة بالسلاح النووي.

وتسعى واشنطن إلى تجريد بيونغ يانغ، من قدراتها النووية والبالستية، إلا أن الأخيرة تواصل تجاهلها، وتطوير أسلحتها وترسانتها في كلا المجالين في تحدٍ لقرارات مجلس الأمن، والحصار، الذي يفرضه المجتمع الدولي عليها.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.