كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تختتمان تدريبات عسكرية مشتركة

اُختتمت، اليوم الأحد، سلسلة تدريبات عسكرية مشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية، وسط تصاعد التوترات في شبه الجزيرة الكورية. 

وكانت قوات البلدين الحليفين قد بدأتا في تدريبات عسكرية ميدانية أطلق عليها اسم "فرخ النسر"، مطلع آذار/ مارس الماضي، بمشاركة آلاف الجنود الكوريين الجنوبيين وأكثر من 10 آلاف جندي أمريكي؛ بمن فيهم عناصر قوات من القواعد العسكرية في الخارج.

وقد شارك في التدريبات بعض الأصول الاستراتيجية من الولايات المتحدة مثل حاملة الطائرات الأمريكية "يو اس اس كارل فينشن"، ومقاتلات الشبح "اف-35" وقاذفات "بي-1 بي".

وذكرت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، أن تدريبات هذا العام جاءت وسط الاستفزازات المستمرة من كوريا الشمالية من خلال إطلاقها الصواريخ الباليستية وتصريحاتها الاستفزازية بالتهديدات العسكرية. 

وكانت كوريا الجنوبية، قد أفادت بأن غريمتها الشمالية أجرت تجربة صاروخية باليستية وصفتها بـ "الفاشلة"، فجر أمس السبت، حيث أشارت إلى أنه انفجر على الأرجح في الجو، بعد ثوانٍ من إطلاقه".

وتسعى واشنطن إلى تجريد بيونغ يانغ، من قدراتها النووية والبالستية، إلا أن الأخيرة تواصل تجاهلها، وتطوير أسلحتها وترسانتها في كلا المجالين في تحدٍ لقرارات مجلس الأمن، والحصار، الذي يفرضه المجتمع الدولي عليها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.