التحالف الدولي يُقر بقتل 352 مدنيا في سوريا والعراق

خلال ضرباته ضد "تنظيم الدولة"

قال الجيش الأمريكي، مساء الأحد، إن غارات التحالف الدولي قتلت 352 مدنیا على الأقل "دون قصد"، منذ بدء الضربات ضد "تنظيم الدولة" في العراق وسوريا في 2014.

وقالت قوة المهام المشتركة في الجيش الأميركي في بيان لها يتعلق حول قتلى عمليات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد "تنظيم الدولة"، إنها لا تزال تعكف على تقييم 42 تقريرا عن سقوط قتلى مدنيين.

وأضافت أن 45 مدنيا قتلوا في الفترة بين تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 وآذار/ مارس 2017، وذكرت أن ثمانين قتيلا مدنيا سقطوا في الفترة من آب/ أغسطس 2014 إلى الآن ولم يتم الإعلان عنهم من قبل، وشمل التقرير 26 قتيلا في ثلاث ضربات منفصلة في آذار/ مارس الماضي.

ولفتت إلى أن التحالف الدولي شن خلال الفترة من  آب/ أغسطس 2014 وآذار/ مارس 2017 أكثر من عشرين  ألف غارة.

يشار إلى أن الأرقام الرسمية للجيش أقل كثيرا عن أرقام أوردتها جماعات أخرى، حيث قالت جماعة المراقبة "أيرورز" إن ما يربو على ثلاثة آلاف مدني قتلوا في ضربات جوية للتحالف.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في بيان لها "نأسف للخسائر غير المتعمدة لأرواح المدنيين (...) ونعبر عن خالص تعاطفنا مع العائلات والمتضررين الآخرين من هذه الضربات".

ومنذ عام 2014 ، تقود الولايات المتحدة تحالفا مكونا من أكثر من ستين دولة يتولى شن غارات على أهداف لـ "تنظيم الدولة" في العراق وسورية، فضلا عن تقديم التدريب والمشورة لقوات محلية حليفة. ‎‎


ــــــــــــــــــــ
من محمود قديح
تحرير زينة الأخرس

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.