الخليل.. الاحتلال منع رفع الأذان بالمسجد الإبراهيمي 65 مرة الشهر الماضي

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة) 65 مرة خلال شهر أبريل/ نيسان الماضي.

وذكرت مديرية أوقاف الخليل لـ "قدس برس" اليوم الثلاثاء، أن سلطات الاحتلال منعت رفع الأذان من على مآذن المسجد الإبراهيمي خلال نيسان الماضي، 65 وقتًا بحجة إزعاج المستوطنين المتواجدين في القسم المغتصب من المسجد.

وقالت "أوقاف الخليل" إن قوات الاحتلال والمستوطنين أقدموا على رفع "أعلام الدولة العبرية" على سطح المسجد الإبراهيمي، في انتهاك صارخ للقانون الدولي وتحد مستفز لمشاعر المسلمين.

ورأت أن "رفع الأعلام"؛ محاولة إسرائيلية منهم لصبغ المسجد الإبراهيمي الشريف بصبغة تلمودية احتلالية، وذلك ضمن مخطط لتحويل هذا المسجد إلى كنيس يهودي.

وناشدت الأوقاف، المؤسسات الدولية والحقوقية العمل على لجم الاحتلال لتماديه بالمساس بمكانة المسجد الإبراهيمي الدينية والتاريخية والأثرية.

وتعمد سلطات الاحتلال إلى منع رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي بحجة إزعاج المستوطنين، كما تُخضع المصلين المسلمين لعمليات الابتزاز والتفتيش على البوابات الإلكترونية والحواجز العسكرية المؤدية للمسجد والبلدة القديمة من مدينة الخليل.

وكانت سلطات الاحتلال، قد فرضت تقسيمًا زمانيًّا ومكانيًّا على المسجد بعد مجزرة الإبراهيمي عام 1994، كما تمنع المسلمين من الصلاة فيه خلال فترة الأعياد اليهودية، وتسمح باستباحته بشكل كامل من المستوطنين.

ــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.