محدث - إصابة "حرجة" لشاب فلسطيني برصاص الاحتلال في الخليل

أصيب صباح اليوم الخميس، شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز عسكري قرب المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، (جنوب القدس المحتلة) بدعوى "محاولة تنفيذ عملية طعن".

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب، إن مواطنًا أصيب بـ "جراح حرجة للغاية"، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه بالقرب من المسجد الإبراهيمي في الخليل.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص على شاب فلسطيني بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن على "حاجز" قرب المسجد الإبراهيمي بالخليل، دون وقوع إصابات في صفوف الجنود.

وأوضحت القناة العبرية الثانية، أن الشاب الفلسطيني حاول طعن جنود إسرائيليين على حاجز "المافيا" قرب المسجد الإبراهيمي، مشيرة إلى أنه تم نقل الشاب بعد إصابته لتلقي العلاج في مشفى "هداسا عين كارم".

وأفادت شرطة الاحتلال، بأن قوات من حرس الحدود "حيّدت" شابًا فلسطينيًا حاول "طعن" عناصر القوة العسكرية على أحد حواجز التفتيش بالقرب من المسجد الإبراهيمي فيما تم لاحقاً نقل المصاب الى مشتسفى هداسا بالقدس المحتلة.

ولفتت في بيان مقتضب لها، النظر إلى أن الشاب من سكان مدينة الخليل؛ وهو في العشرينيات من عمره، زاعمة العثور على دمية مسدس وقنبلة أثناء تفتيش أغراضه.

وذكر شهود عيان لـ "قدس برس"، أن جنود الاحتلال أصابوا شابًا بالرصاص، وتركوه ملقى على الأرض، قبل ان تحضر مركبة اسعاف اسرائيلي وتنقله للمستشفى.

ــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.