الولايات المتحدة تقرر مراجعة منظومة صواريخها الباليستية

قررت الولايات المتحدة الأمريكية إجراء مراجعة لمنظومة الدفاع الخاصة بصواريخها الباليستية. 

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية دانا وايت، في بيان لها، الجمعة، أن المراجعة تهدف إلى تعزيز قدرات المنظومة الصاروخية، واقتراح الإطار الاستراتيجي والسياسي الضروري لأنظمة الدفاع الأميركية.

وأضافت وايت، أن التقرير الناتج عن المراجعة سيقدم للرئيس دونالد ترامب نهاية العام الحالي.

وأشار البيان إلى أن وزارة الدفاع تولي أهمية كبيرة لحماية الولايات المتحدة ومصالحها في الخارج من التهديدات بالصواريخ الباليستية.

وكان البنتاغون قد أعلن منتصف الشهر الماضي عزمه مراجعة منظومة الردع النووي للولايات المتحدة لتحديد مدى الحاجة لتحسين الترسانة النووية.

وتشير التقديرات العسكرية غير الرسمية الأمريكية إلى إمكانية أن تطور كوريا الشمالية صواريخ باليستية تصل الساحل الغربي للولايات المتحدة وألاسكا مع بداية العقد المقبل.

يشار إلى أن الصواريخ البالستية قادرة على عبور آلاف الكيلومترات وعلى حمل رؤوس نووية أو كيماوية. وقد أصبحت سلاحا رادعا قويا يستخدمه عدد متزايد من الدول.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.