ولي ولي العهد السعودي: التحالف العربي قادر على إنهاء التمرد في اليمن خلال أيام قليلة

مصادر سعودية: أنصار صالح والحوثي في اليمن يستعينون بخبراء من "حزب الله"

أكد ولي ولي العهد السعودي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع محمد بن سلمان بن عبد العزيز "أن التحالف العربي قادر على إنهاء التمرد في اليمن خلال أيام قليلة، لكنه تجنب ذلك بسبب عدد الضحايا الكبير الذي سيسقط في أي عملية برية لتؤكد مقدرة التحالف وسيطرته على أرض المعركة".

وأوضح محمد بن سلمان في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية اليوم الأحد، "أن الوقت لصالح دول التحالف لأنها قوات لديها إمداد على عكس ميليشيات الحوثيين التي تراجعت سيطرتها على الأراضي اليمنية خلال العامين الماضيين إلى حدود 15% تقريباً بعد أن كانت مهيمنة على أغلب اليمن، وأن عملية إعادة الأمل ستستمر وتواصل عملياتها بالوتيرة السابقة مستفيدةً من عامل الوقت الذي أنهك الحوثيين مع انقطاع شبه كامل للإمدادات العسكرية التي كانت تأتيهم من طهران".

وأكد المسؤول السعودي وجود خلاف حقيقي بين الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح والحوثي، وقال: "نعرف أنه (علي عبد الله صالح) اليوم تحت سيطرة الحوثي وتحت حراسة الحوثي، ولو لم يكن تحت سيطرة حراسة الحوثي سيكون موقفه مختلفا تماماً عن موقفه اليوم بلا شك، اليوم قد يكون مجبراً على الكثير من المواقف التي ذكرها "، وفق تعبيره.

عسكريا أكدت وكالة الأنباء السعودية"،  أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في اليمن، تمكنت أمس السبت، من استعادة آخر معاقل جماعة الحوثي وصالح شمالي مدينة المخا على الطريق إلى مدينة الحديدة بعد أن نفذت عملية عسكرية مباغتة تمكنت على إثرها من استعادة منطقة "الزهراوي"، التابعة لمديرية المخا الساحلية، إضافة إلى مصرع 20 حوثياً في مواجهات جرت في التخوم الجنوبية لمدينة الخوخة، كما تمكن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، من السيطرة على معسكر العمري غربي محافظة تعز بعد 3 أشهر من الحصار، ما يعد إنجازاً مهماً للقوات الحكومية لتأمين العمق الجنوبي لمعركة تحرير الساحل الغربي بالكامل.

من جهة أخرى، نقلت ذات المصادر، عن مختصين لم تسمهم، أن عناصر الحوثي وصالح تقوم بالاستعانة بالخبراء من حزب الله لعمل وإعداد اللقطات التي تظهر استهداف السيارات التابعة للتحالف من خلال الخدع التصويرية المستخدمة في صناعة الأفلام و"الفوتو شوب " لإيهام المواطن اليمني أن هذه الصور المفبركة والتفجيرات المزيفة هي إنجازات لما يسمي باللجان الشعبية وقوات صالح وعرضها على القنوات التابعة لهم على أنها انتصارات على قوات التحالف.

ومنذ 26 آذار (مارس) 2015، يشن التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين، استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكريًا، في محاولة لمنع سيطرة الحوثيين على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بقوة السلاح.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.