محدث - ماكرون يفوز برئاسة فرنسا ولوبان تُقر بالهزيمة

فاز المرشح الوسطي، إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، على منافسته اليمينية مارين لوبان، في الدور الثاني لانتخابات الرئاسة الفرنسية التي جرت اليوم في كامل أرجاء البلاد، بينما أقرت منافسته مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان بهزيمتها واتصلت به هاتفيا لتهنئته.

وبحسب التقديرات الأولية بعد الخروج من مكاتب الاقتراع، حصل ماكرون على 65.8 في المائة مقابل 34.2 في المائة لزعيمة حزب "الجبهة الوطنية" الفرنسية.

وتبعا لذلك، يكون ماكرون البالغ من العمر 39 عاما، الرئيس الثامن في تاريخ الجمهورية الفرنسية الخامسة التي أنشئت في 1958، وأصغر رئيس في تاريخ فرنسا.

وبدورها، أشادت لوبان "بنتيجة تاريخية وكبيرة" لحزبها الجبهة الوطنية في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية، وقالت في بيان مقتضب إنها اتصلت بماكرون لكي تتمنى له "النجاح" في مواجهة "التحديات الكبرى"، معلنة أنها ستقود حزبها إلى الانتخابات التشريعية المقررة في يونيو/حزيران.

من جهته، هنأ الرئيس الفرنسي السابق، فرانسوا أولاند، اليوم الأحد، إيمانويل ماكرون، بفوزه بالانتخابات الرئاسية التي جرت اليوم في جولتها الثانية.

وقال في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "اتصلت هاتفيا هذا المساء بإيمانويل ماكرون، لتهنئته بحرارة على انتخابه رئيسا للجمهورية".

وأضاف "أعربت له عن أطيب تمنياتي بالنجاح لبلدنا، لأن التحدي الرئيسي يكمن في التجمّع وفي البناء من أجل استكمال مسار فرنسا نحو التقدم والعدالة الإجتماعية".

ودُعي، اليوم، أكثر من 47 مليون فرنسي للإدلاء بأصواتهم، في اقتراع غابت عنه لأول مرة أحزاب اليمين واليسار، لاختيار خلف للرئيس فرانسوا أولاند.

وتأتي الجولة الثانية للرئاسيات، لأول مرة، في ظل حالة الطوارئ المفروضة على البلاد منذ يناير/ كانون ثان 2015.

ولتأمين الاقتراع، حشدت الداخلية الفرنسية أكثر من 50 ألف من عناصر الشرطة والدرك، لتعزيز الـ 7 آلاف عسكري التابعين لعملية "سونتينال" المنتشرة بدورها في البلاد منذ بداية استهدافها بالهجمات الإرهابية. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.