نقيب موظفي غزة: حكومة الوفاق تواصل خصم رواتب موظفيها للشهر الثاني

واصلت حكومة الوفاق الفلسطينية، وللشهر الثاني على التوالي، خصم رواتب موظفي قطاع غزة، كما طالت تلك الخصومات فئات جديدة.

وقال نقيب موظفي السلطة الفلسطينية في غزة، عارف أبو جراد، إن حكومة الوفاق واصلت للشهر الثاني الخصم من رواتبهم، حيث تراوحت قيمة الخصومات بين 30 إلى 50 في المائة".

واعتبر أن ما تقوم به حكومة الوفاق بحقهم "جريمة بما تعنيه هذه الكلمة من معنى"، مشيرا إلى أنها تأتي قبيل أسبوعين من حلول شهر رمضان المبارك".

وأكد أبو جراد أن الحكومة تستغل الظروف الاقتصادية والوضع العام في غزة ويزيدوه سوءا من خلال هذه الخصومات، ملقيا اللوم على رئيس الحكومة رامي الحمد الله ووزير ماليته شكري بشارة.

وكشف أبو جراد أن البنوك خصمت هذا الشهر  قيمة القروض على الموظفين بنسبة 100 في المائة، وبأثر رجعي من الشهر الماضي مخالفين الاتفاق مع سلطة النقد الفلسطينية بخصم 70 في المائة من قيمتها، مؤكدا أنهم سيتوجهون غدا للبنوك من أجل الوقوف عند تلك القضية.

كما أشار إلى أن الخصومات هذا الشهر طالت كذلك موظفي جامعة "الأقصى" الحكومية.

واعتبر نقيب الموظفين أن إضراب الأسرى في سجون الاحتلال يكبلهم من القيام بأي فعاليات منددة بإجراءات الحكومة فيما يخص الخصم من الرواتب، خشية من تأثيرها على فعاليات التضامن مع الأسرى.

وكانت حكومة "الوفاق الوطني" برئاسة رام الحمد الله، قد أقدمت على خصم أكثر من 30 في المائة من رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة، مبررة ذلك بأنه جاء سبب الحصار المفروض عليها، وأنه لن يطال الراتب الأساسي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة، يوسف المحمود، في تصريح صحفي له، أن هذا الإجراء "مؤقت ولن يطال تحويلات الشؤون الاجتماعية والمعونات الإنسانية".

ويبلغ عدد موظفي السلطة 156 ألف موظف؛ مدني وعسكري، منهم 62 ألفًا من غزة (26 ألف مدني، 36 ألف عسكري)، يتقاضون قرابة 54 مليون دولار شهريًا، وتبلغ نسبة غزة 40 في المائة من إجمالي الموظفين، بحسب بيانات صادرة عن وزارة المالية الفلسطينية.

وترفض حكومة الوفاق الوطني منذ تسلمها الحكم مطلع حزيران/ يونيو 2014 صرف رواتب موظفي حكومة غزة السابقة (المحسوبين على حركة حماس)؛ والذين هم على رأس عملهم، أو دمجهم في سلم موظفي السلطة، وفي المقابل تقوم بصرف رواتب حكومة رام الله المستنكفين عن العمل منذ 10 سنوات.

________

من عبدالغني الشامي
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.