ايران تعلن عن صناعة صاروخ باليستي جديد

ردا على تصريحات ترمب بأنه سيمنع إيران من امتلاك "أسلحة نووية"

أعلن قائد القوات الجوية الفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني، العميد أمير علي حاجي زادة، اليوم الخميس ان بلاده تعمل حاليا على تصنيع صاروخ باليستي جديد من طراز (أرض - أرض) سيحمل اسم "دزفول".

ونقلت وسائل اعلام رسمية إيرانية عن حاجي زادة، قوله في كلمة ألقاها بمدينة "دزفول" جنوبي البلاد إنه "يتم حاليا على أيدي الخبراء الإيرانيين إعداد جميع المواد الأولية وتصميمها الداخلة في صناعة هياكل الصواريخ ووقودها وباقي اجزائها".

وأشار زادة إلى أن الحرس الثوري قام خلال السنوات الأخيرة ببناء ثالث مصنع لإنتاج الصواريخ تحت الأرض في إيران، مؤكدا أن بلاده ستواصل تطوير قدراتها الصاروخية.

وكان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، محمد باقر نوبخت، أكد أن البرنامج الصاروخي لبلاده يندرج في إطار سياسات طهران غير القابلة للتغيير.

وجدد نوبخت، في تصريحات للصحفيين، عقب جلسة للبرلمان، أمس الأول، عدم إمكانية تخلي بلاده عن برنامجها الصاروخي، حسبما أوردت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وأشار إلى تخصيص جزء من الميزانية لتطوير البرنامج هذا العام أيضا، واعتبر أن ملف المنظومة الصاروخية، لا يعد جزءا من الاتفاق النووي مع المجتمع الدولي.

وتأتي تلك التصريحات بعد تعهد الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، في كلمة ألقاها بـ"المتحف اليهودي" في مدينة القدس، الثلاثاء الماضي، بأن يظل داعما لدولة إسرائيل، في وجه "التحديات التي تواجهها"، مؤكدا أنه سيمنع إيران من امتلاك "أسلحة نووية". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.