العثماني لـ "قدس برس": الطريق بيني وبين بنكيران سالكة

مساعي حكومية حثيثة للتعاطي مع مطالب الحراك الاجتماعي

أكد رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني أن طريق علاقته مع الأمين العام لحزب العدالة والتنمية رئيس الحكومة السابق عبد الاله بنكيران سالكة رغم بعض التباينات، التي وصفها بأنها "طبيعية وبسيطة".

وأقر العثماني في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، بوجود صعوبات تمر بها تجربة حزب العدالة والتنمية، لكنه قال: "صحيح أننا نمر بمرحلة صعبة، لكن كل المواقف من القضايا السياسية يتم اتخاذها بشكل مؤسسي".

وحول علاقته الشخصية بعبد الاله بنكيران، قال العثماني: "الطريق بيني وبين الأستاذ عبد الاله بنكيران، سالكة، وقد زرته في بيته بحي الليمون فور عودته من مناسك العمرة الأسبوع الماضي".

وأكد العثماني، أن "حزب العدالة والتنمية يمتلك من صلابة المؤسسات ما يحول دونه والانزلاق نحو الانقسام والتشظي"، وفق تعبيره.

يذكر أن العاهل المغربي كان قد عين سعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، على رأس الحكومة بعد أن أعفى عبد الاله بنكيران من ذات المهمة بسبب تعذر توصله لتوافق على تشكيل الحكومة طيلة ستة أشهر.

وقد أثارت موافقة العثماني على تشكيل الحكومة من ستة أحزاب وإدخال الحزب الذي شكل العقبة ومدد من عمر البلوكاج الحكومي (الاتحاد الاشتراكي) وأمور أخرى، جدلا من داخل الحزب، إلى درجة جعلت بعض الأوساط تتحدث عن بوادر الانقسام والتصدع الداخلي بين أنصار بنكيران والعثماني.

ويقول مراقبون لتطور عمل الإسلاميين المغاربة في الشأن السياسي، "إن عبد الاله بنكيران، بتجربته في قيادة حزب العدالة والتنمية، ثم برئاسته للحكومة وطريقته الابداعية في التعاطي مع المسؤوليتين، تحول إلى ظاهرة سياسية نادرة الحدوث في المغرب".

على صعيد آخر أكد العثماني أن زيارات عدد من وزراء حكومته إلى إقليم الحسيمة والنواحي التي تعرف احتجاجات منذ  بداية تشرين أول (أكتوبر) الماضي، تميزت بالتوفيق.

وأضاف العثماني في تصريحات له مساء أمس الخميس، نشرتها وسائل إعلام مغربية رسمية: "لقد سهر الوزراء على سير جملة من المشاريع المبرمجة كما حرصوا على منهج الحوار والإنصات إلى الساكنة، والتعرف على حاجيات السكان والعمل على تلبية هذه الحاجيات في حدود الممكن".

وتابع: "أريد أن أؤكد أن هذا الإنصات سيستمر، كما أشدد على أن تواجد قوات الأمن جاء من أجل حماية المواطنين ولحماية الممتلكات العامة والخاصة وللتطبيق الصارم للقانون ضد كل التجاوزات وضد كل من حاول خرق القانون".

وفي ذات السياق، أورد العثماني، أن الساكنة لا ينبغي لها أن تشوش على قوات الأمن أو أن تنظر إليها على أنها عامل تشويش.

وتشهد منطقة "الحسيمة" شمال المغرب، ومدن مغربية داخلية أخرى احتجاجات اجتماعية منذ عدة أسابيع.

 

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.