"تنظيم الدولة" يُعلن مسؤوليته عن هجوم "المنيا"

أدى لمقتل 29 قبطيًا وإضابة 24 وفق وزارة الصحة المصرية

أعلن تنظيم الدولة "داعش"، مسؤوليته عن الهجوم المسلح الذي استهدف حافلة كانت تقل أقباطًا بمحافظة المنيا في "صعيد مصر" (جنوبًا)، وأوقع 29 قتيلًا وفق المصادر الرسمية.

وأفاد بيان نشر عبر وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة، بأن الهجوم الذي وقع على 3 حافلات تقل مصريين أمس الجمعة، استهدف أقباطًا كانوا في طريقهم لاحد الأديرة بمحافظة المنيا جنوب مصر.

وادعى بيان التنظيم الذي نشر عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بأن الهجوم أوقع 32 قتيلًا من الأقباط وأصاب 24.

وكانت وزارة الصحة المصرية (رسمية)، قد قالت إن هجوم المنيا أوقع 29 قتيلًا و24 مصابًا؛ لا يزال 9 منهم قيد العلاج، بينما نجا 3 فقط.

والجمعة، قُتل 29 شخصًا وأصيب 24 آخرون (وفق آخر احصائية رسمية)، في هجوم مسلح استهدف حافلة كانت تقل أقباطاً بمحافظة المنيا، نفذه مسلحون يستقلون 3 سيارات دفع رباعي.

والفترة الأخيرة، شهدت مصر عمليات إرهابية استهدفت الأقباط كان أحدثها مقتل 47 شخصا في تفجيرين انتحاريين استهدفا كنيستين في مدينتي طنطا والإسكندرية شمالي البلاد، وأعلن "تنظيم الدولة" الإرهابي مسؤوليته عنهما.

ويقدر عدد الأقباط في مصر بنحو 15 مليون نسمة وفق تقديرات غير رسمية، من إجمالي عدد سكان البلاد البالغ 93 مليونا ما يجعلهم أكبر طائفة مسيحية في الشرق الأوسط.

وفي 9 نيسان/ أبريل الماضي، شهدت مدينة طنطا بمحافظة الغربية (شمالي مصر) تفجيرًا انتحاريًا لكنيسة، بالتزامن مع تفجير آخر وقع بكنيسة في محافظة الإسكندرية، أسفرا عن وقوع 46 قتيلًا وعشرات المصابين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.