أبو ردينة: لن نقبل بوجود عسكري إسرائيلي على أراضي الدولة الفلسطينية

ردًا على تصريحات نتنياهو بأن إسرائيل ستواصل سيطرتها العسكرية والأمنية على كامل المنطقة غربي نهر الأردن بأي اتفاق مستقبلي

اعتبر الناطق الرسمي باسم رئاسة السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية، نبيل أبو ردينة، أن تصريحات رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ببقاء سيطرة عسكرية للاحتلال في أراضي الضفة الغربية "لن تؤدي إلى سلام قائم على أساس الشرعية العربية والدولية".

وقال أبو ردينة في تصريح صحفي له اليوم الأربعاء، إن تصريحات نتنياهو مرفوضة وهي تكريس لأسباب الصراع المستمر، "لأن السلام والأمن لن يتحققا إلا بالانسحاب الإسرائيلي الكامل من جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، وعلى رأسها القدس الشرقية".

وشدد على أن السلطة الفلسطينية "لن تقبل بأي أتفاق يبقي أي جندي إسرائيلي على أرض دولة فلسطين المستقلة"، مبينًا: "هذه المطالب بمثابة شروط مرفوضة، وتشكل تحدٍ للمجتمع الدولي".

وكان نتنياهو، قد صرّح خلال مقابلة أجرتها معه "إذاعة الجيش" أمس الثلاثاء، بأن إسرائيل ستواصل سيطرتها العسكرية والأمنية على كامل المنطقة غربي نهر الأردن بأي اتفاق مستقبلي.

وأكد نتنياهو على رفضه الحديث عن حق العودة، مشددًا على أنه "غير مستعد لسماع شيء عن حق العودة، وأن أي رئيس وزراء يوقع على اتفاقية سلام تشمل حق العودة فهو لا يستحق هذا المنصب".

وتعهد رئيس وزراء الاحتلال، باستمرار السيطرة العسكرية والأمنية على الضفة في إطار أي اتفاق سلام مع السلطة.

وأوضح الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، تعقيبًا على تصريحات نتنياهو، أن "إسرائيل غير جادة لتسهيل مساعي صنع السلام التي تقودها الإدارة الأمريكية".

ـــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.