ترمب يوّقع على تأجيل نقل السفارة الأمريكية للقدس بستة أشهر

السفارة الأمريكية في تل ابيب

وقّع الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، اليوم الخميس، قرارا بتأجيل البت في مسألة نقل سفارة بلاده من مدينة تل أبيب إلى القدس المحتلة، لمدة ستة أشهر.

وقال موقع "واللا" الإخباري العبري، "قبل ساعات من انتهاء المفعول الرئاسي الأمريكي الذي يؤجل البث في نقل سفارة واشنطن للقدس، والذي وقّعه الرئيس السابق باراك أوباما، قام ترامب بالمصادقة على تمديد المهلة بستة أشهر إضافية، مخالفا بذلك تعهداته التي قطعها خلال الحملة الانتخابية".

ونقل الموقع عن مصادر في البيت الأبيض، قولها "الرئيس اتخذ هذه الخطوة من أجل عدم إفشال من الجهود الرامية إلى استئناف عملية السلام"، مضيفا "سيتم نقل السفارة والمسألة هي مسألة وقت".

يشار إلى أن القانون الذي سنه الكونغرس الأمريكي عام 1995، ينص على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، لكن الرؤساء الأمريكيين المتعاقبين اختاروا تأجيل الأمر بواسطة أمر رئاسي يتم تجديده كل ستة أشهر، خشية أن تؤدي هذه الخطوة إلى إشعال الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

وكان ترمب قد وعد خلال حملته الانتخابية بعدم التوقيع على الأمر الرئاسي والبدء بالإعداد لنقل السفارة، لكنه تجاهل تطبيق وعوده منذ دخوله إلى البيت الأبيض في كانون ثاني/ يناير الماضي.

وكان مسؤول أمريكي كبير قد صرّح أمس الأربعاء، بأن "ترامب لا زال يؤيد نقل السفارة، لكنه يؤمن بإمكانية التوصل إلى سلام بين إسرائيل والفلسطينيين من جانب، وقد لا يكون حاليا الوقت المناسب لإغضاب الفلسطينيين من خلال تحريك السفارة إلى أرض متنازع عليها؛ إذ يعتبر الفلسطينيون أنه من شان هذه الخطوة أن تنسف جهود تحقيق السلام"، كما قال.

وفي 1980، أعلنت اسرائيل "القدس الموحدة" عاصمة لها في خطوة لم تعترف بها الأمم المتحدة.

ذكر أن غالبية سفارات الدول الأجنبية بما فيها الأوروبية التي تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، تتواجد في تل أبيب، حيث يرفض المجتمع الدولي الاعتراف بضم القدس المحتلة لإسرائيل، ويؤكد أن هذا الضم غير شرعي وينتهك القانون الدولي.

وهدّد الفلسطينيون بأنه في حال تم نقل السفارة الأميركية إلى القدس، فإن منظمة التحرير ستلغي اعترافها بـ "دولة إسرائيل"، بالإضافة إلى أن دولة الاحتلال تتخوف من ردّ فعل شعبي فلسطيني وعربي في حال نقل السفارة.


ـــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.