جماهير جنين تشيّع جثمان الشهيدة الطفلة انفيعات

شيّعت جماهير فلسطينية غفيرة، اليوم السبت، جثمان الشهيدة الطفة نوف انفيعات (16 عاما)، في مدينة جنين (شمال القدس المحتلة)،  والتي قلتها الاحتلال الخميس الماضي بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن قرب المدينة.

وأفاد مراسل "قدس برس"، بأن جماهيراً غفيرةً انطلقت بموكب التشييع من مشفى المدينة الحكومي، باتجاه مسقط رأس الشهيدة في بلدة "يعبد" جنوبي غرب المدينة.

وأضاف أنه وبعد إلقاء نظرة الوداع على الشهيدة انفيعات في منزل عائلتها، تمت الصلاة عليها في مسجد البلدة الكبير، قبل مواراتها الثرى في المقبرة.

وبمسيرة راجلة شارك فيها مسلحون، وسط هتافات وكلمات من قبل ممثلين عن القوى والفصائل الفلسطينية، دعت لـ "الثأر" للشهداء الفلسطينيين والإنتقام من الاحتلال بالعمل المقاوم المسلّح.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، قررت مساء أمس الجمعة تسليم جثمان الشهيدة  نوف نفيعات (16 عاما)، على حاجز "سالم" العسكري غرب مدينة جنين.

وأعلن مساء الخميس الماضي، عن استشهاد نفيعات متأثرة بجروح أصيبت بها نتيجة إطلاق الرصاص عليها من قبل قوات الاحتلال، بزعم  إقدامها على تنفيذ عملية طعن على حاجز إسرائيلي قرب مستوطنة "ميفودوتان" اليهودية المقامة، غرب بلدة "يعبد"، أصيب خلاها أحد الجنود بجراح طفيفة، قبل أن يطلق جنود الاحتلال النار عليها وأصابوها بجروح حرجة في منطقتي البطن والقدم، قبل أن يعلن عن استشهادها صباح الجمعة.

وباستشهاد الطفلة نفيعات يرتفع أعداد الشهداء الذين ارتقوا منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من شهر أكتوبر/ تشرين أول عام 2015، إلى 315 شهيداً بينهم 35 شهيدا فلسطينيًا قتلوا بنيران قوات الاحتلال خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري.

يذكر أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثامين سبعة شهداء؛ أقدمهم عبد الحميد أبو سرور ومحمد ناصر طرايرة ومحمد جبارة الفقيه ورامي محمد عورتاني ومصباح أبو صبيح وفادي القنبر، وآخرهم الشهيد مهند عبد الرحمن أبو سفاقة.

ــــــــــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.