وزيرا خارجية السعودية ومصر يؤكدان أهمية التنسيق والتعاون لمواجهة التحديات

أكد وزيرا الخارجية السعودي عادل الجبير والمصري سامح شكري، مساء اليوم الأحد، على أهمية التنسيق والتعاون بين البلدين لاسيما في ظل التحديات التي تمر بها المنطقة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي جمع الجبير ونظيره المصري شكري عقب جلسة مشاورات ثنائية موسعة بينهما في القاهرة.

وأوضح الوزير السعودي أن "المشاورات استعرضت التحديات التي تواجه المنطقة (...) وهناك تطابق كامل في الرؤى بين البلدين".

وتابع أن بلاده "تعمل على تكثيف الجهود الإقليمية والدولية لمواجه الإرهاب".

ولفت إلى أن "القمة العربية الإسلامية الأمريكية الأخيرة (التي انعقدت في الرياض في 21 أيار/مايو الماضي) كانت تاريخية، وكانت مؤشرًا على بناء الولايات المتحدة لسبل الشراكة لمواجهة التطرف".

من جانبه، أشار شكري إلى أن جلسة المباحثات مع الجبير "راجعت اتفاقيات التعاون بين مصر والسعودية وآليات تنفيذها، وعلى رأسها الربط الكهربي بين البلدين".

وأشار إلى أن المباحثات تركزت على القضايا الاقليمية وتحدي الارهاب والعمل على تعزيز العلاقات المصرية - السعودية وأهميتها لدعم الاستقرار والأمن القومي العربي وحمايته من أي تدخل خارج النطاق العربي.

وأوضح أن لدى الدول العربية القدرات وتمتلك كافة العناصر التي تعزز أمنها وتحافظ عليه بما يحمي مصالحها ويحقق طموحات شعوبها مبينا أن هذه "المرحلة الدقيقة" التي تمر بها المنطقة تقتضي مزيدا من التنسيق والتعاون والعمل المشترك.

وتعد زيارة الجبير لمصر التي تستمر لساعات، الأولى منذ آخر زيارة له مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز للقاهرة في نيسان/أبريل 2016.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.