قطع العلاقات مع قطر قد يمهّد لنهاية مجلس التعاون الخليجي (محلل)

رأى أستاذ العلوم السياسية في الجامعة القطرية الدكتور محمد المسفر، أن قرار السعودية والإمارات والبحرين قطع علاقاتها الديبلوماسية مع قطر، يعني عمليا الإعلان عن تفكك تجمع دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال المسفر في حديث مع "قدس برس"، اليوم الاثنين: "كل الاجراءات التي تم اتخاذها من السعودية والإمارات والبحرين تجاه قطر، ليست في الاتجاه الصحيح، في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة".

وأشار المسفر إلى أنه "كان بإمكان حكماء دول مجلس التعاون من العلماء ورجال الدين والمثقفين، أن يكون لهم موقف لرأب الصدع بين الأطراف، وأن يترفعوا عن الإدلاء بتصريحات لتصفية الحسابات داخل الأسرة الخليجية".

وأضاف: "في هذه الظروف الصعبة نطلب ونناشد عقلاء الخليج أن يجتمعوا وأن يتحرروا من قيود السلطات التنفيذية، ويدعون إلى وحدة الصف والكلمة".

وأشار المسفر إلى أن "قطر ليست لها علاقات مع إيران أقوى من باقي الدول الخليجية، وقال: "هذه التهمة ليست حقيقية، ونتمنى أن هذه الهجمة الإعلامية وهذا التصعيد السياسي تجد طريقها للانتهاء".

وعما إذا كانت خطوة قطع العلاقات الديبلوماسية مع قطر تعني عمليا إعلان نهاية تجمع دول مجلس التعاون الخليجي، قال المسفر: "الاجراءات العملية تعني واقعيا إنهاء دور دول مجلس التعاون، فإذا أخرجت دولة من قوات التحالف وقطعت علاقاتك معها وفرضت عليها حصارا، فهذا يعني نهاية ميثاق دول مجلس التعاون".

وأضاف: "أدعو الله أن يكون هناك اجتماع طارئ لقادة دول مجلس التعاون للخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر، لأن الجميع خاسر"، على حد تعبيره.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قد أعلنت فجر اليوم الإثنين، عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، فيما أعربت الخارجية القطرية عن أسفها لأن الدول المذكورة "لم تجد في هذه المرحلة تحديًا أهم من التعرض لقطر".

يأتي هذا بالتزامن مع إعلان قيادة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن عن قرار إنهاء مشاركة دولة قطر في التحالف.

يذكر أن مجلس التعاون لدول الخليج العربية أو كما يعرف باسم مجلس التعاون الخليجي هو منظمة إقليمية سياسية واقتصادية عربية مكونة من ست دول أعضاء تطل على الخليج العربي، هي: السعودية، الإمارات، البحرين، سلطنة عمان، الكويت، وقطر.

تأسس المجلس، الذي يتخذ من العاصمة السعودية الرياض مقرا له، في 25 أيار (مايو) 1981، بالاجتماع المنعقد في الرياض وكان كل من الشيخ جابر الأحمد الصباح والشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من أصحاب فكرة إنشائه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.