منظمة حقوقية: قرار الأردن بسحب تراخيص شبكة "الجزيرة" تعسفي

أدانت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا قرار السلطات الأردنية بسحب تراخيص شبكة الجزيرة وإغلاق مكاتبها على خلفية الأزمة القائمة بين ثلاث دول خليجية بقيادة السعودية من جهة ودولة قطر من جهة أخرى.

وأضافت المنظمة في بيان لها اليوم الأربعاء: "إن هذا القرار يعتبر دليلا آخر على عدم تمييز السلطات الأردنية بين القضايا السياسية والعمل الصحفي المهني الذي تكفله المباديء الأساسية لحقوق الإنسان والقواعد التي تكفل حرية نشر المعلومات وتلقيها في إطار القانون".

وبينت المنظمة أن "الخلط بين السياسة والحقوق واضح في هذا القرار، حيث أن شبكة الجزيرة تعمل في المملكة الأردنية منذ سنوات في إطار القوانين والتشريعات المرعية وتقوم بتغطية الأحداث من الأراضي الأردنية بشكل منتظم دون أي مشاكل".

وحذرت المنظمة من أن "مثل هذه الخطوة تسيء إلى سمعة المملكة الأردنية باعتبار القرار صادر من جهة سياسية بشكل تعسفي في حين أن الدول التي تحترم العمل الصحفي يكون القضاء هو جهة الإختصاص في مثل هذه القضايا طبقا للعقود الموقعه بين الوزارة المختصة والجهة الإعلامية".

ودعت المنظمة السلطات الأردنية إلى مراجعة قرارها بما يخدم العمل الصحفي المهني في البلاد ويحصنه من التغول السياسي،وعدم الخلط بين القضايا السياسية والحقوقية فسحب تراخيص شبكة الجزيرة لن يمنع المواطن الأردني من متابعة بث شبكة الجزيرة، وفق البيان.

وكان وزير الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني قد أعلن أمس الثلاثاء، أنه وبعد دراسة أسباب الأزمة التي تشهدها العلاقات بين مصر والسعودية والإمارات والبحرين وبين دولة قطر، قررت الحكومة تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع دولة قطر والغاء تراخيص مكتب قناة الجزيرة في المملكة.

وأكد المومني أن الحكومة تأمل بتجاوز هذه المرحلة المؤسفة، وحل الأزمة على ارضية صلبة تضمن تعاون جميع الدول العربية على بناء المستقبل الأفضل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.