الاحتلال يُصادق على بناء 1000 وحدة استيطانية جديدة بالضفة والقدس

كان قد صادق أول من أمس الثلاثاء على خطة لبناء ألفي وحدة استيطانية وعرض على الكنيست خطة تشمل بناء 67 ألف وحدة غربي الضفة المحتلة

أفادت مصادر إعلامية عبرية، بأن لجنة حكومية إسرائيلية صادقت أمس الأربعاء، على خرائط للبناء في المستوطنات، إلى جانب ألفي وحدة استيطانية كانت قد صادقت عليها أول من أمس (الثلاثاء).

وأشارت إلى أن "اللجنة الفرعية" للاستيطان في مجلس "التخطيط الأعلى" (حكومي)، صادقت أمس، على بناء 1000 وحدة إسكان في عدد من المستوطنات؛ بينها 300 وحدة في مستوطنات "فني حبير" جنوبي الخليل (جنوب القدس المحتلة)، "أدورا" غربي الخليل و"جبعات زئيف" شمالي غرب القدس.

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال، اليوم الخميس، أن 700 وحدة استيطانية جديدة ستقام في مستوطنات "كريات أربع" في الخليل و"أورانيت" جنوبي قلقيلية و"كفار تبواح" شمالي شرق سلفيت، و"معاليه أدوميم" شرقي القدس.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اجتمع أمس، مع رؤساء المجالس المحلية في مستوطنات الضفة الغربية.

ولفتت الصحيفة العبرية النظر إلى أن رؤساء المجالس المحلية بالمستوطنات احتجوا على مصادقة مجلس التخطيط، يوم الثلاثاء الماضي، على بناء 2000 وحدة استيطانية فقط، بينما توقعوا المصادقة على عدد أكبر.

ونقلت عن بعض رؤساء المجالس المحلية الاستيطانية، قولهم إن "الاجتماع كان مريحًا في غالبيته، (...) وإن نتنياهو أكد التزامه إزاء المصالح الإسرائيلية".

وكانت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، قد كشفت النقاب، عم مخطط استيطاني كبير عُرض في الـ "كنيست" (برلمان الاحتلال)، أول أمس الثلاثاء، أمام لجنة الداخلية، ويكمن في خطة بناء مكثف بالضفة المحتلة، وتشمل حوالي 67 ألف وحدة استيطانية.

وأشارت إلى أن الخطة الاستيطانية تتمحور حول البناء في غربي الضفة الغربية، والتي تسميها الخطة الإسرائيلية "شرق غوش دان".

وصادق نتنياهو هذا الأسبوع على بناء أول مستوطنة إسرائيلية يتم تأسيسها منذ 25 عامًا في الضفة الغربية، أطلق عليها اسم "عميحاي" لمستوطني بؤرة "عمونة" سابقًا التي تم إخلاؤها في شهر شباط/ فبراير الماضي، تطبيقًا لقرار قضائي؛ لأنها بُنيت على أرضٍ فلسطينية خاصة، وتشمل بناء 102 وحدة سكنية مع أن عدد عائلات المستوطنة 41 عائلة.

يذكر أن البناء الاستيطاني في السنوات الأخيرة اقتصر على توسيع مستوطنات قائمة في الضفة الغربية، في الوقت الذي حذرت فيه المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي من أنه (الاستيطان) يقضي بشكل تدريجي على أي فرصة للتوصل إلى حل على أساس مبدأ الدولتين.

وكان مجلس الأمن الدولي، قد تبنى في 23 كانون أول/ ديسمبر الماضي، مشروع قرار بوقف الاستيطان وإدانته.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، نهاية أبريل/نيسان 2014، دون تحقيق أية نتائج تذكر، بعد 9 شهور من المباحثات برعاية أمريكية وأوروبية؛ بسبب رفض إسرائيل وقف الاستيطان، وقبول حدود 1967 كأساس للمفاوضات، والإفراج عن معتقلين فلسطينيين قدماء في سجونه.

ـــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.