وزير خارجية قطر: قادرون على الصمود إلى ما لا نهاية

وشدّد على رفض بلاده لأي تدخلات بسياستها الخارجية

أكّد وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، على رفض بلاده المطلق لـ "التنازل عن استقلال سياستها الخارجية"، أو السماح بتدخّلات دولية في هذا المضمار.

وقال الوزير القطري في مؤتمر صحفي عقده في الدوحة، اليوم الخميس، "لسنا مستعدين للاستسلام ولن نتهاون في استقلال سياستنا الخارجية".

وأضاف أن الخلاف بين قطر وبعض الدول العربية يهدد استقرار المنطقة بأسرها، مضيفا أن بلاده "لم تشهد من قبل مثل هذا العداء حتى من دولة معادية"، كما قال.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قد أعلنت الاثنين الماضي، عن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، متهمة إياها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة واعتبرت أن لا أساس له من الصحة.

وفي السياق ذاته، نفى وزير الخارجية القطري تسلّم بلاده لقائمة بمطالب الدول التي قطعت علاقاتها مع بلاده، قائلا "ليست هناك مطالب واضحة بعد، ونحن في الانتظار".

وشدّد على أن الدبلوماسية هي خيار الدوحة المفضل، مستبعدا أي تصعيد عسكري في ظل الأزمة الحالية.

وأشار إلى أن انتشار الجيش القطري لم يشهد أي تغيير، لافتا إلى أن القوات التركية المُرسلة إلى قطرر هي لمصلحة أمن المنطقة بأسرها.

وكان البرلمان التركي صادق أمس بالأغلبية على الاتفاقيات المتعلقة بتعزيز التعاون العسكري بين قطر وتركيا، التي أبرمت أواخر العام 2015، والتي تمنح الأخيرة حق إقامة قواعد عسكرية في قطر ونشر قوات عسكرية يحدد حجمها بتوافق البلدين.

وجاءت هذه المصادقة من البرلمان بناء على دعوة عاجلة من الحكومة التركية تحسبا لأي تطورات في المنطقة في ضوء الأزمة الخليجية الراهنة.

وفي الشأن الاقتصادي، قال وزير الخارجية القطري إن بلاده تحترم اتفاقيات الغاز الطبيعي المسال الموقعة مع الإمارات، وأشار إلى أن إيران أبدت استعدادها لتزويد قطر بمواد غذائية وستخصص ثلاثة من موانئها لقطر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.