وزير مغربي سابق يستنكر إساءة بعض وسائل إعلام خليجية لوحدة بلاده الترابية

أعرب وزير الإعلام المغربي السابق القيادي في حزب "التقدم والاشتراكية"، خالد الناصري عن استغرابه الشديد لإقدام بعض وسائل إعلام خليجية على إذاعة أخبار معادية لوحدة المغرب الترابية.

ووصف الناصري في حديث خاص لـ "قدس برس" اليوم الخميس، تعليقا على بث قناة "أبو ظبي" الإماراتية، يوم الاثنين الماضي خريطة المغرب مبتورة من صحرائه، ثم نشر قناة "الحدث" المقربة من السعودية أمس الأربعاء بيانا لجبهة "البوليساريو" يصف المغرب بأنه "قوة محتلة"، وصف ذلك بأنه "تصرّف غريب".

وقال الناصري: "أتمنى أن لا يكون السبب الذي يكمن وراء هذه التصريحات الغريبة، ليس هو التعبير عن موقف عدائي تجاه المغرب وقضاياه الأساسية".

وأشار، وزير الإعلام المغربي السابق، إلى أن "الإعلام السعودي خاصة والخليجي بشكل عام، كان تعامله مع القضايا المغربية متوازنا وموضوعيا وبناء".

لكنه أعرب عن أمله بالنسبة لخريطة قناة أبو ظبي وبيان البوليساريو في الحدث، أن "يكون الأمر متعلقا فقط بتصرفات ناتجة عن عدم تحكم بما يلزم من الموضوعية والحذر واليقظة".

وأضاف: "أتمنى أن لا يكون تصرف بعض وسائل الإعلام الخليجية نابعا من محاولة للقصاص من المغرب، فالمغرب ليس منحازا في الملف الخليجي لا لهذا الطرف أو ذاك".

وقلل الناصري من أهمية محاولة لي ذراع المغرب من خلال الإساءة لوحدته الترابية، وقال: "واهم من يعتقد أنه من خلال لي الأذرع سيصل إلى أي هدف من أهدافه، المغرب يبني سياساته الأساسية على القراءة الموضوعية للأمور، ولا يعبث بالمواقف انطلاقا من النزوات العابرة"، على حد تعبيره.  

وكانت قناة "أبو ظبي" الإماراتية، قد بثت يوم الاثنين الماضي خريطة المغرب مبتورة من صحرائه، في برنامج تلفزيوني يتحدث عن الاستقرار الذي يعرفه المغرب والتعايش بين الديانات والثقافات الذي يتميز به.

وأمس الاثنين، أذاعت قناة "الحدث" المقربة من السعودية بيانا لجبهة "البوليساريو" يصف المغرب بأنه "قوة محتلة للصحراء الغربية منذ العام 1976.

يذكر أن المغرب، أكدت أن موقفها من "الحصار المفروض على قطر"، نابع من المبادئ الواضحة التي تنبني عليها السياسة الخارجية للمملكة.

وقد أرسل العاهل المغربي الملك محمد السادس، وزير خارجيته ناصر بوريطة مطلع الأسبوع الجاري دول الخليج في محاولة لرأب الصدع بين دوله.

وبأمر من الملك محمد السادس أيضا قررت المغرب إرسال طائرات محملة بمواد غذائية إلى دولة قطر، وهو إجراء قالت بأنه يأتي تماشيا مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وما يستوجبه خاصة خلال شهر رمضان الكريم من تكافل وتآزر وتضامن بين الشعوب الإسلامية.

وأكدت المغرب أن هذا القرار لا علاقة له بالجوانب السياسية للأزمة القائمة بين دولة قطر ودول شقيقة أخرى.

وكانت وزارة الخارجية المغربية قد أكدت في بلاغ سابق لها بهذا الخصوص، أن الموقف المغربي من "الحصار المفروض على قطر"، "يستند أيضا على وشائج الأخوة الصادقة بين الملك محمد السادس، وأشقائه ملوك وأمراء دول مجلس التعاون الخليجي، وكذا إلى علاقات الشراكة الاستراتيجية المتميزة مع دول المجلس، والروابط المتينة القائمة بين الشعب المغربي وشعوب هذه البلدان".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.