زعيم المعارضة الإسرائيلية يدعو للانفصال عن الفلسطينيين

دعا زعيم المعارضة الإسرائيلية يتسحاق هرتسوغ، إلى "استغلال الفرص التاريخية بالمنطقة للانفصال عن الفلسطينيين".

وشدد هرتسوغ خلال ندوة ثقافية اليوم السبت، على ضرورة استغلال الوضع الحالي لتطبيق خطة الانفصال لمحاربة ما وصفه بـ "التطرف والإرهاب".

وزعم أن الدولة العبرية "لا زالت تتعرض لهجمات"، ومؤكدًا أن "انخفاض الهجمات الفلسطينية لا يعني توقفها".

وقال عضو الـ "كنيست" (البرلمان) الإسرائيلي عن "المعسكر الصهيوني"، عمير بارليف، إن سياسات نتنياهو لم توقف "الهجمات الفلسطينية"، متهمًا إياه وحكومته بـ "التقصير" في وقف تلك الهجمات.

وأضاف في ذات الندوة: "حكومة نتنياهو تخلت عن حماية مواطني إسرائيل، وانشغلت بمشاريع أخرى مستسلمةً بالكامل للمستوطنين".

وكانت ما تسمى بـحركة "قادة من أجل أمن إسرائيل"؛ (تتكون من شخصيات إسرائيلية أمنية سابقة)، قد أطلقت في يناير/ كانون ثاني الماضي، حملة عشية انعقاد مؤتمر باريس للسلام، تطالب حكومة الاحتلال الإسرائيلي بالانفصال عن الفلسطينيين.

وصرّح مصدر في الحركة لـ "يديعوت أحرونوت"، بأنها "تتبنى سياسيًا رؤية الدولتين، ولكن إمكانية تحقيق ذلك منخفضة حاليًا، وإن كبار المسؤولين الأمنيين سابقًا، يعتقدون أنه يجب على إسرائيل المبادرة إلى الانفصال السريع عن الفلسطينيين".

يذكر أن دعوات قد تصاعدت مؤخرًا في الشارع الإسرائيلي، من قبل شخصيات سياسية وأمنية، تطالب بالانفصال عن الفلسطينيين، خوفًا من أن يؤدي ذلك إلى خيار الدولة الواحدة ثنائية القومية (تضم الفلسطينيين بجانب الإسرائيليين).

وترى تلك الشخصيات بأن الأمر يشكل خطرًا على مستقبل "الدولة اليهودية"، في ظل النمو الديموغرافي الفلسطيني، والذي يتوقع أن يفوق عدد الإسرائيليين خلال السنوات القادمة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.