إسقاط دعوى أمريكية مقامة على السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير

للمطالبة بتعويضات مالية على خلفية عمليات للمقاومة الفلسطينية

قال وزير المالية والتخطيط الفلسطيني، شكري بشارة، إن المحكمة الفيدرالية الأمريكية بواشنطن أسقطت دعوى قضائية مقامة على السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير.

وأوضح بشارة، أن الحديث يدور حول دعوى قضائية تُعرف إعلاميا باسم "شاتسكي"، ومرفوعة أمام المحاكم الأمريكية منذ أربع سنوات، من قبل مجموعات يمينية تطلب الحصول على تعويضات مالية من السلطة ومنظمة التحرير الفلسطينيتين، على خلفية عمليات مقاومة أسفرت عن قتل وجرح مواطنين يحملون الجنسية الأمريكية والإسرائيلية.

وطالب المدّعون في قضية "شاتسكي" بتعويضات مالية وصلت لحوالي 900 مليون دولار أمريكي.

واعتبر بشارة في بيان صحفي، أن اسقاط الدعوى إنجاز جديد يسجل للقيادة الفلسطينية التي  نجحت خلال الفترة السابقة في رد ما مجموعه خمس دعاوى مقامة ضدها تطالب بتعويضات مالية هائلة.

وحذر بشارة من تحركات إسرائيلية قد تشهدها المرحلة المقبلة، وتتمثل بممارسة الضغوط على الإدارة الأمريكية والكونغرس لتبني تشريعات تكون معرقلة ومحرّضة على السلطة وتفتح الباب للمزيد من الدعاوى القانونية، وفق تقديره.

يذكر أن قضية "شاتسكي"تم رفعها في عام 2004 من قبل عائلات قتلى العملية التي وقعت في مستوطنة "كرني شمرون" شمال الضفة الغربية في عام 2002، حيث تتهم السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير بمسؤوليتهم عن مقتل وجرح مواطنين يحملون الجنسيتين الأمريكية والإسرائيلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.