أبو ردينة: عباس ومبعوثا ترمب بحثا قضايا الحل النهائي

التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مساء الأربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، كبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر، ومبعوث الرئيس الأمريكي جيسون جرينبلات.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن اللقاء بحث كافة القضايا بشكل واضح ومعمق، حيث تطرق إلى قضايا الوضع النهائي كافة، كقضية اللاجئين والأسرى.

وأضاف في بيان نقلته الوكالة الرسمية، إن الرئيس عباس، أكد خلال اللقاء على مبدأ حل الدولتين لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967.

وأشار أبو ردينة إلى أن الرئيس جدد التزامه بتحقيق السلام العادل والشامل، القائم على قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية.

كما نقل أبو ردينة، عن كوشنر، التزام الرئيس دونالد ترمب، للعمل من أجل الوصول إلى صفقة سلام جادة.

والتقى المبعوثين الأمريكيين، أمس الأربعاء، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في القدس.

وأوضح البيت الأبيض في بيان، أن كبير مستشاري الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر ومساعد الرئيس والمبعوث الخاص للمفاوضات الدولية جيسون غرينبلات والسفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان عقدوا اجتماعا "مثمرا"، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وكان ترمب التقى نتنياهو وعباس خلال زيارة قام بها  قبل شهرين وتعهد انه "سيفعل كل شيء" في وسعه، من أجل مساعدة الإسرائيليين والفلسطينيين على تحقيق السلام.

وأقر ترمب بأن التوسط بينهما من أجل الوصول إلى اتفاق سيكون "مهمة غاية في الصعوبة".

ولم يدخل الإسرائيليون والفلسطينيون في محادثات سلام مباشرة، منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

يشار إلى أن المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية توقفت في نيسان/ أبريل 2014، بعد رفض تل أبيب وقف الاستيطان أو الإفراج عن أسرى قدامى في سجونها، إلى جانب امتناعها عن القبول بحدود الأراضي المحتلة عام 1967 كأساس للمفاوضات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.