إيران تحذّر من مؤامرات لحرف البوصلة عن مقاومة الاحتلال في فلسطين

أكدت الخارجية الإيرانية حاجة الشعوب الاسلامية والعربية الى الوحدة والتضامن والاتحاد ضد "الكيان "الاسرائيلي اللانساني القاتل للأطفال، من اجل تجنب المؤامرات التي يسعى اليها الصهاينة وداعميهم الدوليين الذين يبغون حرف بوصلة العالم الاسلامي عن النضال ضد المحتلين الغاصبين للقدس الشريف".

واعتبر بيان للخارجية الإيرانية صدر اليوم الخميس عشية "يوم القدس العالمي"، الذي يصادف آخر جمعة من شهر رمضان كل عام: "أن "السياسات والاجراءات التي اتخذتها بعض البلدان الاسلامية في الظاهر، بمنطقة غرب اسيا، دعمت المجاميع الارهابية ـ التكفيرية وتسببت باتساع نطاق الازمات والتوترات في العراق، سورية، اليمن، البحرين، اجراءات لم تصب في صالح وحدة العالم الاسلامي فحسب بل تخدم مصالح ومطامع العدو الصهيوني".

وأشار البيان إلى أن "الكيان الصهيوني الذي يسعى بكل جهد ومنذ سنوات في سبيل اقصاء القضية الفلسطينية عن اولويات العالم الاسلامي، اليوم يبغي الى ركوب موجة الاختلافات بين بعض الدول في العالم الاسلامي وانشغال بعض البلدان الاخرى في مواجهتها للارهابيين التكفيريين، يبغي هذا الكيان استغلال هذه الفرصة بغية تسريع اجراءاته داخل الاراضي المحتلة وخارجها".

وحذّر البيان من أن "الكيان يسعى الى توجيه صفعة للمقاومة بذرائع شتى، حيث ينعت حركات المقاومة الفلسطينية واللبنانية بالارهابية، ويمارس ضغوطا لا انسانية قاسية على اهالي غزة والضفة الغربية، يتهجم على الثوار وسكان فلسطين، ويعذب المعتقلين الابرياء، ويوسع نطاق بناء المستوطنات، ويمارس مساعيه الدؤوبة لتهويد القدس الشريف بشكل كامل وتغيير الهوية التاريخية والحضارية لهذه المدينة، والاجراءات المباشرة في تهديم المسجد الاقصي والتهجير القسري لسكان القدس من غير اليهود"، وفق البيان.

يذكر أن يوم القدس العالمي أو اليوم الدولي لمدينة القدس الشريف، هو حدث سنوي يعارض احتلال إسرائيل للقدس، اقترحه زعيم الثورة الإيرانية الإمام الخميني عقب انتصار الثورة عام 1979.

وهو يعقد كل سنة في يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك أي الجمعة اليتيمة أو جمعة الوداع.

ويتم حشد وإقامة المظاهرات المناهضة للصهيونية في هذا اليوم في بعض الدول العربية والإسلامية والمجتمعات الإسلامية والعربية في مختلف أنحاء العالم.

أوسمة الخبر إيران فلسطين القدس يوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.