أكثر من 120 قتيلا في انفجار شاحنة نفط بباكستان

أدّى اشتعال النيران في شاحنة نقل نفط وسط باكستان، اليوم الأحد، إلى سقوط 123 قتيلا وجرح أكثر من مائة شخص، حسب مصادر محلية.

ونقل التلفزيون الحكومي عن مسؤول محلي، قوله "إن 123 شخصا على الأقل قتلوا وجرح أكثر من مائة آخرين في حريق اندلع عندما انقلبت شاحنة صهريج أثناء محاولتها الاستدارة بزاوية حادة في مدينة باهاوالبور".

وقال رجال الإنقاذ إن حشدا كبيرا من الناس تجمعوا في موقع الحادث عندما اشتعلت النار في الشاحنة وانفجرت.

ووقع الحادث في وقت مبكر الأحد قرب مدينة أحمد بور الشرقية التي تبعد 670 كيلومترا جنوب العاصمة إسلام أباد.

وأعلن الجيش الباكستاني أنه أرسل مروحيات لنقل المصابين، ووضعت المستشفيات المجاورة في حالة استنفار.

وتواجه باكستان حالة مزرية على صعيد سلامة الطرق، بسبب سوء الطرق ونقص صيانة الآليات وتهور السائقين.

وفي 2015، لقي 62 شخصا على الأقل مصرعهم بينهم عدد من الأطفال في جنوب باكستان، عندما اصطدمت حافلتهم بشاحنة صهريج، فاندلع حريق كبير.

أوسمة الخبر باكستان انفجار قتلى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.