الاحتلال الإسرائيلي يقصف مواقع للمقاومة الفلسطينية بغزة

شن طيران الاحتلال الإسرائيلي، في ساعة مبكرة من فجر اليوم الثلاثاء، سلسلة غارات على مواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية في غزة، مما خلف أضرارا مادية دون وقوع إصابات بالأرواح.

وقال مراسل "قدس برس" في غزة، إن طائرات حربية إسرائيلية من نوع "اف 16" حلقت في ساعة مبكرة من فجر اليوم، بشكل مفاجئ في أجواء مدينة غزة وأطلقت ثلاثة صواريخ تجاه "موقع بدر" التابع لـ "كتائب القسام" الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الواقع شمال غرب مدينة غزة.


وأضاف أن طائرات حربية واستطلاع تناوبت على قصف موقع يتبع لـ "القسام" شمال شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة متسببة بأضرار في الموقع .


وأكد مدفعية الاحتلال قصفت منطقة زراعية تقع شرق "وادي غزة" وسط قطاع غزة.

وأوضح أن القصف أسفر عن أضرار مادية في الموقعين والمنازل القريبة منهما دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.


من جهتها أكدت وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة، في بيان مقتضب، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت بالصواريخ والمدفعية عدداً من الأماكن في أنحاء متفرقة من قطاع غزة، فجر اليوم الثلاثاء، خلفت أضراراً مادية.


وأضاف الأجهزة المختصة تتابع مهامها وتقوم بدورها في متابعة آثار هذا القصف.


وحملت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" دولة الاحتلال المسؤولية عن تبعات القصف الإسرائيلي لغزة، محذرة مما أسمته "لعبتها المكشوفة" في استخدام المبررات للقصف.


وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح مكتوب له: "إن زعم الاحتلال الإسرائيلي إطلاق صاروخ من غزة وإصدار بيان باسم داعش لتبرير ما جرى من تصعيد واستهداف لمواقع المقاومة، لعبة إسرائيلية خطيرة ومكشوفة نحذر من التمادي فيها والاستمرار في هذا التصعيد الخطير والقصف أو المساس بأي من أبناء شعبنا".


وأضاف: "على الاحتلال الإسرائيلي أن يتحمل  كل تبعات حماقاته وسياساته غير المحسوبة العواقب".


وكانت مصادر عبرية إسرائيلية زعمت أن صاروخا أطلق عند منتصف هذه الليلة من قطاع غزة سقط في مستوطنة "شعار هنيغف" في النقب الغربي وسقط في منطقة خالية دون وقوع إصابات أو أضرار، دون ان يؤكد ذلك فلسطينيا.


وأكدت القناة الإسرائيلية الثانية في التلفاز الإسرائيلي أن قوات الاحتلال قصفت ثلاثة مواقع في قطاع غزة، ردا على إطلاق صاروخ من القطاع.


ويضاف هذا القصف إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب /أغسطس 2014م برعاية مصرية.

_____

من عبدالغني الشامي
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.