روسيا: لا نملك معلومات بشأن أي هجوم كيماوي محتمل في سورية

قالت الرئاسة الروسية، اليوم الثلاثاء، إنها لا تملك معلومات بشأن احتمال وقوع هجمات جديدة بالأسلحة الكيماوية في سورية.

وأوضح الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بسكوف في تصريح لوكالة أنباء "انترفاكس، "لا نستبعد حدوث عمليات استفزازية لكننا لا نمتلك معلومات بشأن أي هجوم كيماوي محتمل".

وأضافت إن ما يسمى "تنظيم الدولة" وجماعات أخرى استخدمت الأسلحة الكيماوية في العديد من هجماتها بالأراضي السورية.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت في وقت سابق أنها اكتشفت استعدادات محتملة لهجوم كيماوي جديد من قبل نظام بشار الأسد.

ومنذ منتصف آذار/مارس 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 45 عاماً من حكم عائلة بشار الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة. 

غير أن النظام السوري المدعوم من روسيا وإيران، اعتمد الخيار العسكري لوقف احتجاجات الثورة السورية؛ ما دفع البلاد إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين قوات النظام والمعارضة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.