عباس يدعو دول إفريقيا لربط تقدم علاقتها بـ "إسرائيل" بإنهاء الاحتلال

دعا رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، قادة دول إفريقيا إلى ربط أي تقدم في علاقة القارة السمراء بإسرائيل بمدى التزام الأخيرة بإنهاء احتلالها لأرض دولة فلسطين المحتلة منذ عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال عباس في خطابه أمام قمة الاتحاد الإفريقي في دورته الـ 29 المنعقدة في أديس أبابا، اليوم الإثنين، إن محاولات دولة الاحتلال للمشاركة في مؤتمرات الدول الإفريقية الإقليمية، وترتيب مؤتمرات قارية لها، يشجعها على الاستمرار في غطرستها، واحتلالها لفلسطين، وإنكارها لحقوق الفلسطينيين في الحرية والسيادة والاستقلال.

وأعرب عن تطلعه لدعم الاتحاد الإفريقي ودوله "لوقف وتغيير الواقع المرير الذي يعيشه شعبنا جراء استمرار الاحتلال، باستخدام الوسائل السلمية والدبلوماسية، واللجوء للهيئات والمؤسسات الدولية، من أجل الحفاظ على حقوقنا الوطنية، وتطبيق حل الدولتين".

وشدد على أن مواصلة تصويت الدول الإفريقية لصالح قرارات فلسطين في المحافل الدولية، "سيحمي حل الدولتين ويساهم في الحفاظ على حقوق الطرف المحتل، فلسطين، إلى أن يُحقق السلام".

وأكد عباس أن حل قضية فلسطين "حلًا عادلًا هو مفتاح السلام، وسيسهم بلا شك في نزع ذرائع المجموعات الإرهابية في المناطق المحيطة بنا، وسيجلب الخير للمنطقة ولمستقبل أجيالها، وللأمن والسلم العالميين".

وأشار إلى أن "التحرك المبكر للرئيس ترمب جاء في وقته، وهو بارقة أمل لصنع السلام"، وجدد استعداده لعقد "صفقة سلام تاريخية مع الإسرائيليين وفق حل الدولتين"

وأفاد بأن فلسطين على استعداد وجاهزية، لتعزيز علاقات التعاون والشراكة الاقتصادية والتجارية والاستثمارات مع الاتحاد الإفريقي ودوله الصديقة، وتبادل الخبرات، إضافة للتعاون في المجال الأمني ومكافحة الإرهاب، عبر الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.