تنسيق إيراني ـ روسي حول سورية قبل الجولة الخامسة من اجتماعات "أستانا"

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران علي شمخاني، "ان دعم التنسيق بين ايران وروسيا لمنع التدخل الأمريكي غير الشرعي في سوريا من الضروريات الملحة في مسيرة التعاون بين طهران وموسكو".

ورحب شمخاني خلال اتصال هاتفي صباح اليوم الثلاثاء مع أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، بتواصل المشاورات بين البلدين بخصوص مكافحة الارهاب، وقال: "نظرا لاهمية الافادة من التجارب السابقة بهدف استقرار الهدنة ودعم وقف إطلاق النار، يتعين اتخاذ التدابير اللازمة لمنع الارهابيين المهزومين من سوء استخدام وقف إطلاق النار".

واشار شمخاني، في تصريحاته التي نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية، الى بعض ما أسماه بـ "مغامرات الولايات المتحدة الامريكية وذرائعها"، والتي قاله بأنها "يمكن ان تفضي الى تصعيد التوتر في المنطقة ودعم الإرهابيين".

وأضاف: "ان دعم التنسيق بين إيران وروسيا لمنع التدخل الامريكي غير الشرعي في سوريا، والحد من المساس بالسيادة الوطنية لسوريا من الضروريات المؤكدة في مسيرة التعاون بين طهران وموسكو".

وتابع المسؤول الإيراني: "يشاهد تحركات واضحة لامريكا بهجومها على اماكن تواجد الجيش السوري، بهدف دعم الارهابيين والحفاظ على بعض المناطق التي سيطر عليها المسلحون التكفيريون، والتي تشكل انتهاكا لقرار مجلس الأمن وميثاق الأمم المتحدة"، على حد تعبيره.

من جانبه أشار أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، الى انعقاد اجتماع استانا 5 مؤكدا ضرورة تعزيز التنسيق بين البلدين بهدف ايجاد آليات لاستقرار مراقبين لوقف إطلاق النار.

وقال: "انه ولتعزيز الاتفاقيات وحماية وقف اطلاق النار في سوريا، فان تحديد العمليات التنفيذية لحماية الهدنة والاشراف علي وقف اطلاق النار يحظى بالاهمية"، كما قال.

وكانت وزارة الخارجية الكازاخستانية أعلنت مطلع الشهر الجاري أنها تواصل أعمال التحضير للاجتماع المقبل حول سورية المزمع عقده يومي 4 و5 من تموز (يوليو) الجاري في أستانا.

واستضافت أستانا أربعة اجتماعات حول سورية وتم التوقيع في الاجتماع الأخير مطلع أيار (مايو) الماضي على المذكرة الروسية الخاصة بانشاء مناطق لتخفيف التوتر في سورية.

أوسمة الخبر إيران روسيا سورية تنسيق

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.