رئيس الوزراء الهندي ينهي زيارته لتل أبيب استمرت ثلاثة أيام

غادر رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي تل أبيب، اليوم الخميس، عقب زيارة استغرقت ثلاثة أيام، وتعتبر الأولى من نوعها بالنسبة لرئيس وزراء هندي إلى "اسرائيل".

وأفاد موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، بأن مودي غادر عبر مطار "بن غوريون" الدولي بمدينة تل أبيب، متوجهًا إلى هامبورغ الألمانية، للمشاركة في قمة مجموعة العشرين.

واعتبرت الصحافة العبرية هذه الزيارة "نقطة تحول في العلاقة بين البلدين".

ووصف رئيس الوزراء الهندي إسرائيل بـ"الصديق الحقيقي"، موجها الدعوة إلى نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لزيارة الهند.

والأربعاء، وقّع نتنياهو ومودي سبع اتفاقيات تعاون بين البلدين، بينها مذكرة تفاهم بين دائرة العلوم والتكنولوجيا الهندية وسلطة التعاون الإسرائيلية، لإقامة صندوق للتطوير والبحث الصناعي بقيمة 40 مليون دولار.

كما تم توقيع ثلاثة اتفاقيات تعاون في مجال الفضاء، إضافة إلى اتفاقيتين في مجال المياه، واتفاقية في مجال التعاون الزراعي.

ويظهر التقارب في العلاقات الهندية - الإسرائيلية بارزا من حيث تغيّر نمط تصويت نيودلهي على القضايا العربية في المحافل الدولية؛ حيث لم تعد تتبنى مشروعات قرارات الأمم المتحدة الخاصة بالقضية الفلسطينية، كما أصبحت تمتنع عن إدانة التصرفات الإسرائيلية حيال الفلسطينيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.