إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير المضرب محمد علان إلى مشفى سجن الرملة

نتيجة تدهور وضعه الصحي

أفادت عائلة الأسير المحامي محمد علان (33عاماً)، والمضرب عن الطعام منذ 31 يوما على التوالي، بقيام إدارة سجن "مجدو"، بنقل نجلهم إلى مشفى سجن "الرملة" بعد تدهور وضعه الصحي.

وأوضح والد الأسير علّان، أن إدارة السجن، قامت أمس الأول، بنقله إلى مشفى سجن "الرملة"، نتيجة التدهور المستمر في وضعه الصحي، وتعرضه لمضاعفات بعد رفضه أخذ المدعمات الطبية وإجراء الفحوصات الطبية.

وأضاف علّان، في حديث مع "قدس برس" اليوم السبت، أن الاحتلال واصل طوال الفترة الماضية احتجاز نجله في زنزانة انفرادية، في محاولة منها للضغط عليه لتعليق إضرابه.

ولفت إلى أن محكمة "سالم" العسكرية غربي مدينة جنين، أرجأت محاكمته عدة مرات، حيث من المقرر أن تعقد له خلال الأسبوع الجاري، جلسة جديدة لمحاكمته، بعد أن أصدرت لائحة اتهام بحقه تضمنت  "التحريض" عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وحمّل والد المحامي المعتقل، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة نجله، مطالبا المؤسسات الحقوقية بزياته والاطمئنان عليه، في ظل عدم توفر الرعاية الطبية المناسبة في المستشفى الذي نُقل إليه.

وأعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير المحرر محمد علان من بلدة "عينابوس" جنوبي غرب نابلس، في الثامن من شهر حزيران/ يونيو الجاري، والذي كان قد أضرب عن الطعام لمدة 65 يومًا، قبل أن تطلق سلطات الاحتلال سراحه في تشرين ثاني/ نوفمبر 2016 بعد اعتقال إداري لمدة عام.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.