البرلمان العربي: إغلاق الأقصى يمهّد لمخطط تقسيمه

أدان "البرلمان العربي" إغلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلية للمسجد الأقصى أمام المصلين الفلسطينيين، معتبرا أن هذا الإجراء ينطوي على "تصعيد خطير".

وقال رئيس البرلمان، مشعل السلمي، في بيان صدر عنه اليوم، "إن هذا التصعيد الخطير يتنافى مع القوانين الدولية والمبادئ والقيم الإنسانية، ويقوض مساعي السلام في المنطقة، ويأتي في سياق سياسات الاحتلال لفرض التقسيم الزماني والمكاني على المسجد الأقصى المبارك".

ورأى أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي في ارتكاب الجرائم والانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني، لن تحقق أهدافه؛ بل ستزيد صمود الشعب وتمسّكه بأرضه ومقدساته، كما ستزيد حجم التعاطف العالمي معه لإنهاء الاحتلال.

وناشد السلمي المجتمع الدولي العمل على إلغاء الإجراءات الإسرائيلية بإغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين.

وشهدت مدينة القدس المحتلة، اليوم الجمعة، إجراءات إسرائيلية مشددة على إثر العملية التي وقعت صباحا في المسجد الأقصى وأدت إلى استشهاد ثلاثة شبان فلسطينيين، ومقتل اثنين من جنود الاحتلال وإصابة آخرين.

وقالت الشرطة الإسرائيلية، عقب الحادثة، إن قائدها العام في القدس يهورام هاليفي "قرر إغلاق أبواب المسجد وإخلاء حيز الحرم الشريف من الناس، وعدم السماح بإقامة صلاة الجمعة اليوم في الأقصى، ما يعني أنه مغلق حتى إشعار آخر".

وأدى المئات من الفلسطينيين، اليوم، صلاة الجمعة، في شوارع مدينة القدس، إثر منعهم من الصلاة في المسجد الأقصى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.