الاحتلال يشرع بتوسيع بؤرة استيطانية جنوبي بيت لحم

شرع مستوطنون يهود، اليوم الأحد، بوضع بيوت متنقلة لتوسيع بؤرة استيطانية مقامة على أراضي بلدة "الخضر" جنوبي بيت لحم (جنوب القدس المحتلة).

وأوضح منسق "اللجنة الوطنية لمقاومة الاستيطان" في البلدة، أحمد صلاح، أن مستوطني بؤرة "سيدي بوعز" شرعوا اليوم بنصب بيوت متنقلة "كرافانات" في منطقة "قرنة واد الغويط" غربي بلدة الخضر، بعد عمليات تجريف استمرت لعدة أيام، بهدف توسيع البؤرة الاستيطانية المقامة على أراضي البلدة.

وبيّن الناشط الفلسطيني في حديث لـ "قدس برس"، أن الحديث يدور حول 500 دونم من الأراضي الفلسطيني الواقعة غربي بلدة الخضر، تمّت إحاطتها بطرق استيطانية تمهيداً لمصادرتها.

وأشار إلى أن المستوطنين قاموا اليوم بوضع البيوت المتنقلة على مساحة 800 متر مربع من تلك الأراضي التي تعود لمواطنين فلسطينيين من عائلة "صبيح".

وحذّر من إقدام الاحتلال على مصادرة كافة الأراضي المحيطة بتلك الأراضي، ضمن سياسة الاستيطان التي تقوم على التوسع بشكل مستمر والتهام مزيد من الأراضي الفلسطينية، وفقا للناشط.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.