أحكام قاسية بحق فلسطينيين من النقب تظاهروا ضد مصادرة أراضيهم

من مظاهرة حورة

أصدرت ما يسمى محكمة الصلح الإسرائيلية في مدينة  بئر السبع جنوب فلسطين المحتلة عام 48، اليوم الثلاثاء، أحكاما ضد 4 فلسطينيين من النقب، كانوا قد شاركوا في مظاهرة حوره بتاريخ تشرين ثاني عام 2013، بعد إدانتهم جميعهم في أعمال شغب ورجم الشرطة الإسرائيلية بالحجارة.

وذكرت مصادر فلسطينية في النقب أن الاربعة الذين صدرت بحقهم أحكام، هم عاطف أبو القيعان الذي حُكم عليه بـ6 اشهر خدمة للجمهور، وعاطف ابو عايش وعبيدة الهواشلة وأسامة النصاصرة، الذين قضت المحكمة بحبسهم الفعلي والفوري لمدة 3 سنوات. 

وكان الآلاف من سكان بلدة حورة والنقب، تظاهروا  في 13 تشرين الثاني/نوفمبر عام 2013 ضد مخطط برافر الاستيطاني الذي صادقت عليه الحكومة الإسرائيلية بهدف مصادرة 800 ألف دونم من أراضي فلسطينيي النقب وتهجير عشرات الآلاف منهم وتدمير قراهم، وإقامة مستوطنات يهودية على أنقاضها.

واشتبك المتظاهرون الغاضبون لساعات مع شرطة الاحتلال، أصيب واعتقل خلالها العشرات من الفلسطينيين.

وتعكف المؤسسة السياسية الإسرائيلية على محاولة تمرير المخطط المذكور، والذي يهدف لـ "الحفاظ على أراضي دولة إسرائيل من خطر سلبها من قبل الغرباء"، على حد تعبير أوساط حكومية إسرائيلية.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.