واشنطن ترفع حظر الأجهزة الإلكترونية على الرحلات القادمة من الشرق الأوسط

أعلنت السلطات الأمريكية عن قرارها رفع الحظر المفروض على حمل أجهزة كمبيوتر محمولة على متن الطائرات القادمة إلى الولايات المتحدة من 10 دول في الشرق الأوسط.

وكان مطار "الملك خالد" الدولي في الرياض، هو آخر عشرة مطارات رفع عنها الحظر، وهو ما أكدته وزارة الأمن الداخلي الأمريكية في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وفي آذار/ مارس الماضي، حظرت الولايات المتحدة الأجهزة الإلكترونية الكبيرة في مقصورات الركاب على الرحلات الجوية من عشرة مطارات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بسبب مخاوف من إخفاء متفجرات في الأجهزة على متن الطائرات.

ورفعت الولايات المتحدة الحظر على تسع شركات طيران متضررة وهي: طيران الإمارات، الاتحاد للطيران، الخطوط القطرية، الخطوط التركية، الخطوط السعودية، الخطوط الملكية الأردنية، الخطوط الكويتية، مصر للطيران، الخطوط الملكية المغربية.

وتتضمن قائمة المحظورات؛ الحواسب المحمولة (لابتوب)، والحواسب اللوحية (تابلت وآيباد)، ومتصفحات الكتب الإلكترونية (أي ريدر)، والكاميرات ومشغلات أقراص "دي في دي" المحمولة، والإلعاب الإلكترونية الأكبر من الهاتف النقال، إضافة إلى أجهزة الطباعة والنسخ المحمولة.

ولا يزال حظر سفر مواطني ست دول إسلامية، إيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن، إلى الولايات المتحدة قائما رغم تخفيفه بعد الطعن عليه في محاكم أمريكية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.