محصلة - ثلاثة شهداء فلسطينيين وثلاثة قتلى إسرائيليين في "جمعة الأقصى"

استشهد ثلاثة فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس، يوم الجمعة، كما قُتل ثلاثة مستوطنين إسرائيليين إثر عملية طعن في إحدى المستوطنات شمالي مدينة رام الله.

وأعلنت السلطات الإسرائيلية في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، عن مقتل ثلاثة مستوطنين يهود في العقد الرابع والسادس من العمر، وإصابة أخرى، جرّاء عملية طعن نفذّها مواطن فلسطيني في مستوطنة "حلميش" اليهودية المقامة على أراضي مدينة رام الله.

وذكرت القناة العبرية العاشرة، أن منفذ العملية وهو الشاب "عمر عبد الجليل العبد" الذي قالت إنه ينتمي أيدولوجيا لحركة "حماس"، اقتحم أحد منازل مستوطنة "حلميش" ونفذ عمليته، قبل إصابته برصاص مستوطن آخر، واعتقاله.

وخلال نهار الجمعة، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة شبان فلسطينيين في مدينة القدس المحتلة، وأصابت أكثر من أربعمائة آخرين إثر قمع مظاهرات وفعاليات احتجاجية في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة..

وكان الشاب محمد شرف هو أول شهداء اليوم؛ إذ قضى برصاص مستوطن يهودي في حي رأس العامود جنوبي المسجد الأقصى، يليه الشاب محمد أبو غنام في حي الطور شرقي القدس، وثالثهما الشهيد محمد لافي الذي ارتقى متأثراً بجراحه في مجمع فلسطين الطبي برام الله، عقب إصابته برصاصة إسرائيلية في بلدة أبو ديس المقدسية.

ومرّ أسبوع على عملية شهداء أم الفحم في المسجد الأقصى، فيما يواصل الاحتلال تنكيله بالمقدسيين من خلال فرص قيود امنية مشدّدة على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى، تتمثّل بنصب بوابات تفتيش أمنية على مداخله.

ولم تهدأ المدينة وضواحيها خلال نهار اليوم بعد دعوات لفعاليات احتجاجية في جمعة الغضب، تخلّلها إصابة أكثر من أربعمائة فلسطيني بجروح؛ من بينهم 218 مقدسيا أصيبوا بالرصاص الحي والمطاطي والقنابل الغازية والصوتية، وفقاً لمصادر طبية.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في عدّة نقاط بمدينة القدس (واد الجوز، شارع صلاح الدين، الجثمانية، رأس العامود، سلوان، البلدة القديمة “الواد” و”السعدية” ومخيم "قلنديا" وبلدات العيزرية وأبو ديس والرام والعيساوية وسلوان ومخيم "شعفاط")؛ حيث استهدفت قوات الاحتلال المصلين ما قبل وبعد صلاة الجمعة بالقنابل الصوتية والرصاص المطاطي والمياه العادمة.

وتحدّثت بيانات الشرطة الإسرائيلية عن إصابة أربعة من عناصرها خلال المواجهات التي اندلعت في مدينة القدس.

وقالت الشرطة في بيان لها، إن شباناً فلسطينيين قاموا برشق الحجارة والزجاجات الحارقة على القوات الإسرائيلية في المدينة، ما أدى إلى إصابة أربعة منهم بشكل طفيف، حيث عولجوا ميدانياً.

وفي بيان آخر لها، أفادت بأن قواتها اعتقلت عشرة شبان فلسطينيين من مدينة القدس خلال المواجهات، اتهمتهم برشق الحجارة والمولوتوف.

كما تحدّثت عن اعتقال 17 فلسطينياً من مناطق الضفة الغربية خلال المواجهات التي اندلعت في عدة مدن وقرى، مشتبهين في حرق الإطارات ورشق الحجارة والزجاجات الحارقة.

وأضافت أنه تم اعتقال 5 شبان من الخليل، و9 قرب طولكرم، وشاب من عناتا، وآخر من بلدة أبو ديس، وآخر في النبي صالح (رام الله).

وأصيب خلال المواجهات التي اندلعت في مناطق متفرّقة في الضفة الغربية أكثر من 177 مواطناً فلسطينياً، في حين أصيب نحو 51 مواطناً خلال المواجهات مع الاحتلال في قطاع غزة.

وتشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة مسيرات حاشدة ومواجهات مع قوات الاحتلال، في "جمعة الغضب" التي دعت إليها فصائل فلسطينية، رفضا لبسط السيطرة الإسرائيلية على المسجد الأقصى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.