رضوان: الأيام القادمة ستشهد انطلاق عمل لجنة "المصالحة المجتمعية"

صرّح القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل رضوان، بأن الأيام القادمة ستشهد انطلاقة عملية لـ "لجنة المصالحة المجتمعية" لإنهاء قضية ضحايا الانقسام الداخلي وتعويضهم.

وقال رضوان في تصريحات لـ "قدس برس" اليوم الأحد، إن عدة فصائل فلسطينية عقدت اجتماعًا خاصًا في غزة لمناقشة تفعيل اللجنة.

وأوضح: "اتفق المجتمعون على البدء بتفعيل لجنة المصالحة المجتمعية وفق اتفاق المصالحة الوطنية الموقع في القاهرة عام 2011".

وأشار القيادي في حماس، إلى أن قد "تقرر دعوة باقي الفصائل الموقعة على اتفاق القاهرة للمشاركة في أعمال لجنة المصالحة، وحضور الاجتماع الأول للجنة المجتمعية الذي سيعقد خلال أيام".

ولفت النظر إلى أن ممثلين عن حركة "فتح" و"الجهاد الإسلامي"، منظمة الصاعقة، المبادرة الوطنية، الجبهة الشعبية (القيادة العامة)، وحركة المقاومة الشعبية، قد حضروا لقاء اليوم.

وشدد رضوان على أن "الاجتماع وانطلاق لجنة المصلحة المجتمعية يأتي حرصًا على تهيئة المناخات لتحقيق المصالحة الوطنية والشاملة تعزيزًا لصمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال".

وكان رضوان، قد كشف سابقًا لـ "قدس برس"، النقاب عن أن الفصائل الفلسطينية بدأت بالعمل على تشكيل "اللجنة العليا للمصالحة المجتمعية" لإنهاء قضية ضحايا الانقسام الداخلي وتعويضهم.

ولقي حوالي 300 شخص مصرعهم، وأصيب الآلاف بجراح إثر النزاع المسلح الذي وقع بين حركتي "فتح" و"حماس" مطلع حزيران/يونيو 2006، بعد فوز حركة "حماس" في الانتخابات التشريعية وتشكيلها للحكومة الفلسطينية.

وامتدت الأحداث لـ "الحسم العسكري" في منتصف حزيران/يونيو عام 2007 وطرد أجهزة أمن السلطة الفلسطينية من غزة وبسطت "حماس" سيطرتها بالكامل على قطاع غزة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.