رام الله.. الاحتلال يواصل حصار بلدة كوبر لليوم الخامس على التوالي

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الـ 5 على التوالي، حملة عسكرية واسعة، استهدفت خلالها أهالي بلدة كوبر (قضاء رام الله)، مسقط رأس منفذ عملية الطعن في مستوطنة "حلميش" اليهودية المقامة على أراضٍ فلسطينية شمالي غرب المدينة.

وقال رئيس بلدية كوبر، عزت بداون، إن جيش الاحتلال يواصل شن حملة شرسة ضد أهالي البلدة منذ إعلانه عن اعتقال الشاب عمر عبد الجليل العبد، واتهامه بتنفيذ عملية الطعن.

وأفاد بدوان في حديث لـ "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، بأن قوات الاحتلال تنفذ يوميًا مداهمات لمنازل المواطنين وتسرق أموالهم، وتعتقل عددًا من الفلسطينيين.

وأوضح "جنود الاحتلال عمدوا الليلة الماضية إلى سرقة بعض الأموال من المنازل، دون تسليم أصحابها أوراقًا بمصادرتها"، مبينًا أن المواطنين يشتكون من فقدان أموالهم بعد اقتحام منازلهم.

ونوه رئيس المجلس المحلي، إلى أن جيش الاحتلال أغلق صباح اليوم المدخل الرئيسي لكوبر؛ المؤدي لمدينة رام الله، بالسواتر الترابية والحجارة؛ قبل أن يقوم الشبان بفتحه.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال أقامت بوابة على المدخل المُؤدي لبلدة بيتللو (غربي رام الله)، كما نصبت حاجزًا على المدخل الآخر المؤدي لقرية برهام (شمالي رام الله)، ودفعت بقوات عسكرية للتمركز عليه بشكل دائم.

ولفت المواطن إبراهيم العبد (عم الأسير الجريح عمر العبد منفذ عملية الطعن في حلميش، والتي أدت لمقتل ثلاثة مستوطنين وإصابة آخر)، النظر إلى أن الاحتلال يواصل منذ فجر السبت الماضي حملة "تنكيل" واسعة بحق العائلة.

وصرّح لـ "قدس برس"، بأن قوات الاحتلال تقوم بمداهمة منازل "آل العبد"، وتُقدم على "تخريب" محتوياتها، بالتزامن مع إخضاع أفراد العائلة لـ "تحقيق ميداني".

وكانت قوات الاحتلال قد دهمت فجر اليوم الثلاثاء، منزل عائلة منفذ عملية "حلميش"، واعتقلت والدته "السيدة ابتسام العبد"؛ قبل أن تسرق 4 آلاف شيكل (1120 دولار أمريكي)، وفق عم الأسير العبد.

وأردف: "وصل عدد المعتقلين من العائلة حتى فجر اليوم لـ 6 أفراد، بينهم والدة الأسير عمر وشقيقه".

وأخطرت سلطات الاحتلال عائلة الأسير عمر العبد (منفذ العملية) "شفويًا" بهدم منزلها، وقامت بأخذ مقاسات للمنزل؛ قبل أن تقوم بإزالة خيمة التضامن مع أمام منزل العائلة في كوبر.

ويبلغ عدد سكان بلدة كوبر نحو الـ 6 آلاف نسمة، وينحدر منها ثلاثة من أبرز القادة والأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال؛ نائل البرغوثي "عميد الأسرى" وشقيقه عمر البرغوثي والذي صادر الاحتلال مركبته صباح اليوم، والنائب عن حركة "فتح" الأسير مروان البرغوثي، والمحرر فخري البرغوثي وكان قد أمضى 33 عامًا في سجون الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.