نتنياهو يدعم مشروع قانون يمنع تقسيم القدس

صرّح رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، بدعمه لمشروع قانون يمنع تقسيم مدينة القدس المحتلة في إطار أي تسوية سياسية مستقبلية، ضمن ما أطلق عليه قانون "القدس الموحدة".

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن نتنياهو أبلغ عضو الـ "كنيست" الإسرائيلي يوءاف كيش من حزب "الليكود"، بأنه يدعم مشروع "قانون القدس"، وأنه سيتم التصويت لصالحه عند طرحه بداية الدورة الشتوية للكنيست.

وينص مشروع القانون هذا على أن أي انسحاب لدولة الاحتلال من القدس مشروط بتأييد 80 عضو كنيست، وهم ثلثا أعضاء البرلمان الإسرائيلي "كنيست".

وكانت "لجنة القانون والدستور" البرلمانية الإسرائيلية، صادقت صباح اليوم على مشروع القانون تمهيدا للتصويت عليه بالقراءة الأولى.

وينص مشروع القانون المذكور على منع القبول بتقسيم القدس ضمن أي اتفاق سياسي إسرائيلي - فلسطيني، إلا بعد موافقة 80 عضوا في الـ "كنيست".

ويهدف مشروع القانون إلى عرقلة أي عملية سياسية قد تفضي إلى "حل الدولتين"، وبموجبها تكون القدس مقسمة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

واحتلت اسرائيل الجزء الشرقي من القدس المحتلة عام 1967، وضمتها إليها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وتقول إسرائيل إن القدس عاصمتها "الابدية الموحدة"،  فيما يرغب الفلسطينيون في أن يكون الشطر الشرقي عاصمة دولتهم المستقبلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.