رئيس موظفي البيت الأبيض السابق: تركت منصبي بناء على طلب ترمب

عقب إقالته من قبل ترامب مساء الجمعة، وتعيين وزير الداخلية جون كيلّي بدلاً منه

صرّح الرئيس السابق لطاقم موظفي البيت الأبيض، رينس بريبوس، بأنه غادر منصبه بناء على طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

وقال بريبوس في تصريحات لوسائل إعلام أمريكية، اليوم السبت، "للرئيس الحق في الضغط على زر إعادة الضبط. أعتقد أن الوقت قد حان لضغط الزر".

وأضاف "ترمب أراد أن يسلك طريقًا آخر، وأنا أيّدته في ذلك"، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وتأتي هذه التصريحات عقب إقالة ترمب لبريبوس من خلال تغريدة نشرها على موقع "تويتر" مساء الجمعة، مستبدلا إياه بوزير الداخلية جون كيلّي، ليحّل في منصبه.

والليلة الماضية، أعلن ترمب عن القرار في ثلاث تغريدات، قال في أوّلها "أنا سعيد لأعلن لكم تعيين جون كيلي كبير موظفي البيت الأبيض .. إنه أميركي عظيم وقائد جيد".

وأضاف في تغريدة أخرى "هو قائد عظيم، لقد حقق جون إنجازات عظيمة في الأمن الوطني، وكان نجماً حقيقياً في إدارتي".

وتوّجه ترمب إلى كبير موظفي البيت الأبيض السابق بالشكر في تغريدة ثالثه، جاء فيها "أود أن أشكر راينس بريبوس على عمله وتفانيه في خدمة بلده. لقد أنجزنا الكثير معا وأنا فخور به".

وتأتي إقالة بريبوس عقب تقارير إعلامية تحدثت عن خلافات حادة بينه وبين مدير الاتصالات الجديد في البيت الأبيض، أنطوني سكاراموتشي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.