غزة.. البدء بـ "تمشيط" المناطق الحدودية من مخلفات الاحتلال

شرعت الإدارة العامة لهندسة المتفجرات في الشرطة الفلسطينية، اليوم الإثنين، بتمشيط المناطق الحدودية في قطاع غزة من مخلفات الاحتلال، وذلك في إطار مشروع تشرف عليه اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقالت مصادر فلسطينية لـ "قدس برس"، إن هندسة المتفجرات بدأت اليوم بعملية التمشيط في منطقة شرق خانيونس (جنوب قطاع غزة)؛ بعمق 100 متر من السياج الحدودي الفاصل وباتجاه الشرق، وهي المناطق المحظور الوصول إليها بسبب ما تقوم به قوات الاحتلال بشكل مستمر من إطلاق نار وتوغلات".

وأفاد محمد الأسطل مدير شرطة هندسة المتفجرات في خان يونس، لـ "قدس برس"، بأن تمشيط المنطقة الحدودية من مخلفات الاحتلال "يهدف للحفاظ على أرواح المواطنين والمزارعين الذين يقومون بزراعة أراضيهم على الحدود، وهو مشروع يتم بإشراف الصليب الأحمر".

وأضاف: "أن هذا المشروع يشمل جميع الأراضي الحدودية على مستوى قطاع غزة، وذلك من خلال طاقم مختص يتمتع بالكفاءة والقدرة على التعامل مع مخلفات الاحتلال رغم قلة الإمكانيات التي تعاني منها هندسة المتفجرات في القطاع".

وتبلغ مساحة المناطق الحدودية المحظور الوصول إليها 37 في المائة من مساحة الأراضي الزراعية في قطاع غزة، حيث يتعرض المزارعين الفلسطينيين يوميًا لإطلاق نار من قبل قوات الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.