تونس.. الإعلان عن فتح باب الترشح للانتخابات البلدية نهاية أيلول (سبتمبر) المقبل

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس عن فتح باب الترشح للانتخابات البلدية المقبلة المزمع تنظيمها في 17 كانون أول (ديسمبر) المقبل.

وذكرت الهيئة في تغريدة لها على موقعها على "تويتر" مساء أمس الاثنين، أن فترة قبول الترشحات ستكون خلال الفترة المترواحة بين 19 و26 أيلول (سبتمبر) المقبل.

وذكر تقرير للإذاعة التونسية اليوم الثلاثاء، أن هذا الإعلان يأتي إثر نشر الرائد الرسمي للجمهورية التونسية عدد 60 الصادر يوم 28 تموز (يوليو) الجاري، لقرار عدد 10 للهيئة العليا المستقلة للانتخابات والمتعلق بقواعد وإجراءات الترشح للانتخابات البلدية والجهوية.

وينص القرار في بابه الثاني المخصص لشروط الترشح لعضوية المجالس البلدية والجهوية، على أن يكون المترشح ناخبًا تونسيَ الجنسية مسجّلا في الدائرة الانتخابية التي يترشّح بها، وأن يبلغ من العمر 18 سنة كاملة على الأقل يوم تقديم مطلب الترشح.

وأضاف نص القرار أنه "لا يمكن للمشمولين بأية صورة من صور الحرمان القانونية التالية الترشح للانتخابات البلدية أو الجهوية، والمتمثلة في فقدان الحق في الترشح على معنى الفصل 88 من الدستور، والحكم البات بالإدانة من أجل الحصول على تمويل أجنبي للحملة الانتخابية على معنى الفصل 163 من القانون الانتخابي، والحكم بعقوبة تكميلية تقضي بالحرمان من حق الاقتراع بمقتضى حكم قضائي بات".

كما يحرم، وفق نص القرار أيضا، من الترشح للانتخابات البلدية أو الجهوية العسكريون وقوات الأمن الداخلي، ورئيس الهيئة أو أعضاء مجلسها أو أحد أعضاء هيئاتها الفرعية أو مديرها التنفيذي طيلة مدّة ممارستهم لمهامهم بالهيئة وبعد انقضائها لمدّة لا تقل عن خمس سنوات.

وأشار قرار هيئة الانتخابات إلى أنه لا يمكن للقضاة والولاة والمعتمدين الأول والكتاب العامين للولاة والمعتمدين والعمد ومحتسبي المالية البلدية والجهوية وأعوان البلديات والجهات والولايات والمعتمديات القارّين أو المتعاقدين أو الوقتيين، الترشح بالدوائر الانتخابية التي يُباشرون فيها وظائفهم أو التي مارسوا فيها هذه الوظائف خلال السنة السابقة ليوم تقديم ترشّحهم.

كما حددت الهيئة في قرارها الوارد في 39 فصل، جملة من المسائل ذات العلاقة بقواعد وإجراءات الترشح للانتخابات البلدية والجهوية، من أبرزها الشروط المتعلقة بالقائمة المترشحة، والتسمية والرمز، وتقديم الترشحات، واستلام مطالب الترشح، والبت في الترشح، وسحب الترشحات.

تجدر الإشارة إلى أن الانتخابات البلدية التونسية المقبلة هي أول انتخابات بلدية في تونس بعد الثورة في 2011، إذ أن آخرها كانت في 2010، وتشرف عليها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وتهدف هذه الانتخابات لانتخاب أعضاء المجالس البلدية في بلديات تونس الـ 350.

كان من المقرر القيام بهذه الانتخابات في 30 تشرين أول (أكتوبر) 2016، ثم أجلت لـ 26 آذار (مارس) الماضي، وتم الإتفاق من بعد على إجرائها في 17 كانون أول (ديسمبر)، ويصادف تاريخ انطلاق الثورة التونسية من محافظة "سيدي بوزيد" في الوسط الغربية لتونس عام 2010، والتي توجت بهروب الرئيس السابق زين العابدين بن علي يوم 14 كانون ثاني (يناير) 2011.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.