السودان.. الصادق المهدي يدعو لاجتماع خليجي دون شروط لحل الأزمة

دعا زعيم حزب "الأمة القومي" في السودان، الصادق المهدي، إلى العمل لإيجاد مخرج عادل للأزمة الخليجية، عبر اجتماع بين أطراف النزاع دون شروط مسبقة، واعتبر أن الشروط المقترحة للصلح إملاء منتصر على مهزوم، ولا يقبلها كما هي إلا من قلت حيلته.

ونقلت شبكة "الشروق" الإعلامية في السودان اليوم الأربعاء عن المهدي، قوله: "إن الانحياز لا يخدم مصلحة الأمة، بل يؤجج الموقف إلى فتنة".

وأضاف: "القول بالحياد قعود عن الواجب لإخمادها، بل الصحيح اعتبار أن مع كل أزمة فرصة".

ودعا المهدي إلى الاعتراف بحزمة مبادئ على رأسها أن للسعودية ومصر مركز الشقيقتين الكبريين الواجب احترامه.

وتابع: "في هذا الموقف الحساس، لا عذر لأحد أن ينخرط في انحياز، أو يلبس رداء الحياد الكسول، بل ينبغي الالتزام بما من شأنه إيجاد مخرج عادل".

وقال المهدي: "إن لدولة قطر دور إيجابي مهم في مجالات كثيرة منها صلح لبنان ودارفور، وحوار طالبان، وكسر حصار غزة، ومبادرات كثيرة عربية ودولية، وهي أدوار من مصلحة الأمة تشجيعها، ولها ظروف مادية ومعنوية تمكنها من ردة فعل مؤثرة، بل تفتح المجال للاعبين إقليميين ودوليين مناصرين".

وطالب المهدي بتوحيد الموقف ضد الإرهاب والتعاون ضده، لكن بعد أن يُعرَّف الإرهاب على حقيقته، ولا يشمل ذلك حركات التحرير المشروعة، وعدّ الكويت دولة مؤهلة ويمكنها أن تستعين بآخرين مثل سلطنة عمان، للقيام بالوساطة لإبرام اجتماع بين أطراف النزاع دون شروط مسبقة.

وأضاف: "إن الاجتماع سيهدف إلى ترميم التضامن الخليجي، ضمن تضامن عربي وإسلامي، والاعتراف بحرية الحركة للدول الأعضاء في المجالات البنّاءة".

وأشار المهدي إلى أنه يعتزم "التحرك عبر المنتدى العالمي للوسطية، لتكوين منبر يبحث هذه القضايا، ويسهم في مخاطبة الرأي العام في الدول المتنازعة، وفي الرأي العام العربي والإسلامي عامة، والرأي العام الدولي"، وفق تعبيره.

يذكر أن الصادق المهدي، زعيم حزب الأمة القومي في السودان، يتولى الرئاسة الفخرية للمنتدى العالمي للوسطية الذي يتخذ من العاصمة الأردنية عمان مقرا له، ويسعى لنشر فكر الوسطية والاعتدال ومحاربة فكر التطرف والارهاب.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.