قطر متمسكة بالحوار وبالوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية

جدد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني موقف الدوحة الداعي إلى حوار غير مشروط مع دول الحصار مع الالتزام بالتراجع عن الاجراءات غير القانونية التي تم اتخاذها ضد بلاده. وأكد آل ثاني في مؤتمر صحفي له اليوم الأربعاء مشترك مع نظيره الإيطالي الذي زارد الدوحة اليوم، أن قطر شددت مرارا على رغبتها بالحوار وعلى دعمها للوساطة الكويتية باعتبارها الوساطة الرئيسية المدعومة من مختلف القوى الدولية.

ووصف آل ثاني تجديد دول الحصار المطالب الـ 13 في اجتماع المنامة بأنه "سلوك لا يبطن نوايا حسنة تجاه حل الأزمة".

وأكد أن بيان المنامة أظهر المزيد من التناقضات في مواقف دول الحصار.

وأعلن وزير الخارجية القطري أن بلاده وقعت صفقة لشراء 7 وحدات بحرية من إيطاليا قيمتها 5 مليار يورو.

من جانبه أكد وزير الخارجية الإيطالي، أن بلاده لا تريد التصعيد وتريد حل الأزمة الخليجية دبلوماسيا ومواجهة العدو المشترك وهو الإرهاب.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.