مصدر سوداني: زيارة الرئيس البشير إلى المغرب خاصة ولا أبعاد سياسية لها

استبعد رئيس تحرير صحيفة "التيار" السودانية الكاتب والمحلل السياسي عثمان الميرغني أي أبعاد سياسية لزيارة الرئيس عمر البشير إلى المملكة المغربية، وأكد أنها "ذات أبعاد عائلية بحتة وللراحة والاستجمام لا غير".

وأوضح الميرغني في حديث مع "قدس برس"، أن هذه هي الزيارة الثانية للرئيس السوداني عمر البشير إلى مدينة طنجة المغربية، وليست الأولى، وأنها زيارة خاصة كما تم الإعلان عنها وليست لإجراء أي لقاءات سياسية.

وأشار إلى أن "تزامن وجود الرئيس السوداني عمر البشير مع وجود العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في مدينة طنجة المغربية، والتي وصلها قبل عدة أيام، لا يشير إلى وجود مواعيد أو توجهات للقاءات بين الرجلين في سياق البحث عن حل لتهدئة الأزمة الخليجية".

وأكد الميرغني، "أن موقف السودان من الأزمة الخليجية ربما هو أقرب لدول الحصار منه لدولة قطر، وهو موقف غير معلن، وأن الخرطوم تمكنت من إقناع قطر بأنها تتخذ هذا الموقف اضطرارا".

وأضاف: "ربما الدليل الأوضح على هذا هو زيادة عدد الجنود السودانيين في اليمن في الآونة الأخيرة، وفقا لما تقتضيه طبيعة المعارك على الأرض"، على حد تعبيره.  

وبدأ الرئيس السوداني عمر البشير مساء أمس زيارة خاصة إلى المغرب يقضى خلالها اجازة تستمر بضعة أيام.

ولم تذكر وكالة الأنباء السودانية الرسمية، التي أوردت الخبر، أية تفاصيل عن زيارة الرئيس السوداني إلى المغرب، التي يرافقه فيها وزير الدولة برئاسة الجمهورية ومدير مكاتب الرئيس حاتم حسن بخيت.

يذكر أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز موجود بمدينة طنجة شمال المغرب منذ نهاية تموز (يوليو) الماضي لقضاء عطلته الصيفية الخاصة التي اعتاد أن يمضيها هناك.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.