قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيا حاول التسلل من شمال قطاع غزة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، شابا فلسطينيا شمال قطاع غزة حاول التسلل إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م.

وذكر موقع "ولا" العبري أن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اعتقل شاب فلسطيني لم يكن مسلحا، وذلك عند نقطة الاجتياز شمالي قطاع غزة.

وأضاف انه تم تحويل الشاب للتحقيق مع لدى جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "شاباك".

وفي السياق ذاته فتحت قوات الاحتلال نيران أسلحتها الرشاشة تجاه مراكب الصيادين شمال قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

وقال نزار عياش نقيب الصيادين الفلسطينيين لـ "قدس برس" أن زوارق الاحتلال الحربية قامت في ساعات الصباح الباكر بفتح نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيادين قبالة شاطئ منطقة السودانية شمال قطاع غزة.

وأضاف أن إطلاق النار، لم يسفر عن إصابات أو أضرار إلا انه تسبب في أجبار الصيادين على مغادرة البحر دون إتمام عملهم.

ويضاف اعتقال الشاب واستهداف الصيادين إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب /أغسطس 2014 برعاية مصرية. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.