"هآرتس": الجيش الإسرائيلي يشتري مدافع تطلق قنابل عنقودية

بدلًا من مدفعيات ألمانية الصنع خشية أن تقيّد برلين استخدام المدفعيات في إطلاق هذا النوع من القذائف

أفادت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الثلاثاء، بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي سيُدخل للخدمة قريبًا مدافع محلية الصنع، قادرة على إطلاق قذائف عنقودية.

وقالت الصحيفة العبرية في عددها الصادر اليوم، إن الجيش الإسرائيلي سيدخل إلى الخدمة قريبًا "مدفعيات جديدة تم شراؤها من شركة (البيت) الإسرائيلية للصناعات العسكرية بدلًا من مدافع ألمانية الصنع.

وذكرت أن الجيش سيُقدم على إدخال المدافع محلية الصنع خشية أن تقيّد ألمانيا استخدام المدافع، كانت قد اشترتها تل أبيب من برلين، في إطلاق قذائف عنقودية

ولفتت "هآرتس" النظر إلى أن إطلاق القذائف العنقودية "محرم" بموجب اتفاقية دولية، وقعتها أكثر من 100 دولة، بما فيها ألمانيا، بسبب سقوط عدد كبير من الضحايا والجرحى المدنيين نتيجة استخدامها.

ونقلت عن ضابط إسرائيلي كبير تقاعد حديثًا، وعلى معرفة بهذا الموضوع قوله إن "إسرائيل قلقة من أن ألمانيا لن تمنح الجيش الحرية الكاملة التي يأملها من استخدام هذه المدفعية".

وأضاف: "على ضوء ذلك فقد أوصت وزارة الدفاع بشراء مدفعية إسرائيلية وبدون نشر عطاءات".

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أن القنابل العنقودية "تتسبب بضرر واسع بسبب العدد الكبير من الشظايا فيها"، موضحة أن إسرائيل استخدمت القنابل العنقودية على نحو واسع في الحرب الإسرائيلية الثانية على لبنان عام 2006.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.